لاعبو الترجي سيلعبون ثلاث مبارات بدون جمهورهم (الفرنسية-أرشيف)

تعرض نادي الترجي التونسي متصدر ترتيب الدوري الممتاز لعقوبات عدة بسبب سلوك جماهيره في المباراة التي جمعته مع حمام الأنف الخميس الماضي في ملعب المنزه بالعاصمة تونس وانتهت بالتعادل 3-3.
 
فقد عاقبت لجنة المسابقات التابعة للاتحاد التونسي لكرة القدم يوم السبت الفريق بخوض ثلاث مباريات على أرضه بدون جمهوره وبغرامة قدرها ثلاثة آلاف دينار (2200 دولار).
 
ووبخت اللجنة إدارة الترجي بسبب الفشل في السيطرة على جماهيره وحملته "تكاليف إصلاح جميع الأضرار الناتجة عن أعمال الشغب" التي قدرتها جريدة الصحافة اليومية مبدئيا بـ82 ألف دينار (58500 دولار).
 
ولم تقتصر قرارات اللجنة على النادي بشخصه الاعتباري إذ قررت معاقبة مدرب الترجي فوزي البنزرتي بحرمانه من الجلوس على مقعد البدلاء في مباراتين وغرمته ألف دينار (700 دولار).
 
كذلك تم إيقاف مدير الكرة في النادي رياض بالنور حتى استكمال التحقيقات بعد أن اتهمه مهاجم حمام الأنف صابر خليفة بالاعتداء عليه عقب المباراة.
 
وشملت العقوبات حكم المباراة مكرم اللقام الذي قررت اللجنة تجميد نشاطه هو والحكم الرابع "لعدم الإشارة في تقريرهما إلى كل الأحداث التي جرت خلال المباراة وبعدها".
 
وكانت أعمال شغب قد اندلعت بعد أن تلقت شباك الترجي ثلاثة أهداف في الشوط الأول من مباراته أمام حمام الأنف قبل أن يتمكن من إحراز التعادل، مما دفع مشجعي الترجي لتحطيم مقاعد المدرجات في ملعب المنزه والاشتباك مع أفراد الأمن والتسبب بإصابات.
 
ويتصدر الترجي ترتيب الدوري التونسي برصيد 47 نقطة متقدما بفارق خمس نقاط على الأفريقي، أقرب ملاحقيه قبل خمس جولات من نهاية السباق.

المصدر : رويترز