قرر المسؤولون عن الدوري الإنجليزي لكرة القدم الأربعاء خصم تسع نقاط من رصيد بورتسموث صاحب المركز الأخير لوضعه تحت الحراسة القضائية حسب الأنظمة المعمول بها.

ويعتبر بورتسموث أول ناد يوضع تحت الحراسة القضائية منذ انطلاق الدوري الإنجليزي الممتاز موسم 1992-1993 بهدف حماية دائنيه.
 
وسينزل الفريق الذي يحتل المركز الأخير برصيد 19 نقطة، إلى عشر نقاط مع حسم النقاط التسع ليهبط فعليا إلى الدرجة الأولى بعد أن اتسع إلى 17 نقطة الفارق بينه وبين أول المهددين بالهبوط ولفرهامبتون السابع عشر قبل تسع مراحل من نهاية البطولة.

ويعاني بورتسموث من ديون باهظة تصل إلى 70 مليون جنيه إسترليني (حوالي 78 مليون يورو)، ولا يستطيع دفع أجور لاعبيه إلا بشق الأنفس، وقد عمد الشهر الماضي إلى صرف ربع العاملين فيه.
 
يذكر أن رجل الأعمال السعودي علي الفرج استحوذ أواخر العام الماضي على ملكية 90% من أسهم النادي، في حين يمتلك الإماراتي سليمان الفهيم نسبة الـ10% الباقية.
 
مدرب جديد
من جانب آخر أعلن نادي هال سيتي صاحب المركز التاسع عشر قبل الأخير أنه عين الإيرلندي الشمالي إيان داوي مدربا جديدا لفريقه خلفا لفيل براون الذي أقيل من منصبه الاثنين.

وكان هال سيتي مني بأربع هزائم متتالية كانت الأخيرة منها على أرضه أمام أرسنال 1-2.

وسبق لداوي أن درب في الدوري الممتاز عندما أشرف لفترة وجيزة على تشارلتون عام 2006 قبل هبوط الأخير إلى الدرجة الأولى، وذلك قبل أن يعمل العام الماضي مساعدا لآلن شيرر مدرب نيوكاسل الذي هبط بدوره إلى دوري الدرجة الأولى.

وكان هال سيتي صعد لدوري الأضواء بمساعدة براون عام 2008 وهو يعاني من مصاعب مالية في الوقت الحالي.

يذكر أن براون هو رابع مدرب يقال من منصبه في الدوري الإنجليزي هذا الموسم بعد بول هارت (بورتسموث) ومارك هيوز (مانشستر سيتي) وغاري ميغسون (بولتون) الذي خلفه في منصبه أوين كويل مدرب بيرنلي.

المصدر : الفرنسية