بيكهام (وسط) كان يأمل في لعب رابع مونديال (رويترز)

تضاءلت حظوظ ديفد بيكهام للعب مع منتخب إنجلترا في نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم في جنوب أفريقيا التي تبدأ في يونيو القادم بعد تعرضه أمس لإصابة خطيرة في وتر العرقوب.
 
وتعرض بيكهام (34 عاما) للإصابة قبل قليل من نهاية اللقاء الذي فاز فيه فريقه ميلان 1- صفر على كييفو في الدوري الإيطالي أمس.

وكان بيكهام يستعد لتسديد الكرة بدون أي مضايقة من لاعبي الفريق المنافس عندما سقط أرضا على نحو مفاجئ، وأشار إلى مقاعد البدلاء طالبا الخروج من الملعب.
 
ومن المقرر أن يجري بيكهام، الذي كان يأمل في اللعب للمرة الرابعة في كأس العالم، عملية جراحية بفنلندا يتوقع أن يغيب على إثرها ثلاثة أشهر على الأقل عن الملاعب.
 
تمزق كامل
ونقلت رويترز عن الجراح ساكاري أورافا قوله "إنه تمزق كامل لوتر العرقوب، سوف يستغرق الأمر نحو ثلاثة أشهر للبدء في ركل ولعب الكرة ".
 
وأضاف "ربما يحتاج الأمر نحو شهر إضافي من أجل الوصول إلى أفضل أداء وأقوى ركلات وقفزات، ربما تحتاج الإصابة من ثلاثة إلى أربعة أشهر قبل أن يستطيع التدريب الخفيف".
 
وقال نائب رئيس ميلان أدريان غالياني "أعتقد بأن بيكهام سيغيب عن الملاعب من خمسة إلى ستة أشهر".
 
أما مدرب ميلان ليوناردو فقال "إنها إصابة خطيرة، لقد أدرك ديفد منذ اللحظة الأولى جسامة الإصابة، إنها خسارة كبيرة لنا وبالطبع على الصعيد الشخصي له".
 
يذكر أن بيكهام يلعب بين صفوف ميلان على سبيل الإعارة من لوس أنجلوس غالاكسي الأميركي في محاولة لضمان مكانه في تشكيلة إنجلترا بكأس العالم.

المصدر : وكالات