لاعبو روما يحتفلون بعد تسجيل ميركو فوسينيتش الهدف الوحيد في المباراة (الفرنسية)

اقترب فريق العاصمة الإيطالية روما من المتصدر إنتر ميلان وقلص الفارق معه إلى خمس نقاط إثر فوزه على ضيفه كاتانيا بهدف نظيف في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم، في حين واصل يوفنتوس استعادة توازنه وحقق فوزه الثالث على التوالي بتغلبه على ضيفه بولونيا 2-1.
 
وسجل هدف روما الوحيد ميركو فوسينيتش في الدقيقة 18 إثر ركلة ركنية، ليحقق فريق العاصمة الإيطالية فوزه السابع على التوالي، ويرفع رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثاني، مقتربا من الإنتر حامل اللقب والمتصدر الذي اكتفى بالتعادل السلبي مع ضيفه سمبدوريا السبت.
 
وردا على سؤال عما إذا كان فوز روما أشعل الصراع على لقب الدوري الإيطالي من جديد وجعله مفتوحا، قال مدرب روما كلاوديو رانييري "ما زال المرء لا يستطيع أن يقول ذلك، لكننا نتقدم إلى الأمام".
 
وفي المباراة الثانية الأحد واصل يوفنتوس استعادة توازنه وحقق فوزه الثالث على التوالي بتغلبه على ضيفه بولونيا 2-1.
 
ورفع يوفنتوس رصيده إلى 41 نقطة في المركز الرابع، مستفيدا من تعادل سمبدوريا مع الإنتر وسقوط نابولي في فخ التعادل السلبي مع مضيفه سيينا متذيل الترتيب الأحد.
 
كما استعاد باليرمو نغمة الفوز بعد خسارته في المرحلة السابقة أمام روما
(1-4)، وذلك بتغلبه على ضيفه لاتسيو 3-1، رافعا رصيده إلى 40 نقطة في المركز الخامس بنفس رصيد نابولي وسمبدوريا السادس والسابع على التوالي.

المصدر : وكالات