مصر ترفض إعارة شحاتة لنيجيريا
آخر تحديث: 2010/2/20 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/20 الساعة 21:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/7 هـ

مصر ترفض إعارة شحاتة لنيجيريا

حسن شحاتة (يسار) مع رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر أثناء مؤتمر صحفي (الفرنسية-أرشيف)

أغلق الاتحاد المصري لكرة القدم رسميا باب المفاوضات مع نظيره النيجيري بشأن إعارة المدير الفني للمنتخب المصري الأول حسن شحاتة، لتولي تدريب المنتخب النيجيري في نهائيات كأس العالم 2010 المقررة في جنوب أفريقيا. 
 
وقال رئيس اتحاد الكرة المصري سمير زاهر في بيان أصدره السبت إن ذلك يأتي من منطلق حرص الاتحاد على "الإنجازات غير المسبوقة التي حققها المدير الفني للمنتخب حسن شحاتة خلال قيادته لمنتخب مصر".
 
وأضاف "وحرصا على حالة الاستقرار التي تعيشها الكرة المصرية وكذلك الحفاظ على سمعة وكرامة المدير الفني الوطني، رأى الاتحاد بعد سلسلة من الاجتماعات مع المدرب حسن شحاتة ضرورة إغلاق ملف إعارته للاتحاد النيجيري خلال الفترة المقبلة لقيادة نيجيريا في كأس العالم 2010".
 
اتصالات
واستعرض رئيس الاتحاد في بيانه كل الخطوات والاتصالات والمراسلات التي بدأها الجانب النيجيري ممثلا في رئيس الاتحاد والسكرتير العام ومنسق المنتخبات وكذلك السفير المصري في نيجيريا على أمل استعارة المدير الفني، والتي بدأت منذ تتويج المنتخب المصري باللقب الأفريقي للمرة الثالثة على التوالي.
 
وذكر الاتحاد المصري أن زاهر فوجئ بعد سلسلة من الاتصالات والمفاوضات ومن خلال رسائل البريد الإلكتروني بوجود أكثر من مرشح من مختلف الدول الأوروبية لتولي تلك المهمة مع شحاتة حيث ستجرى المقارنة بين مجموعة   المدربين العالميين أصحاب الإنجازات.
 
وقال "نظرا لأن رئيس اتحاد الكرة المصري على قناعة بأن شحاتة أكبر من أي مقارنات أو ترشيحات وينأى به من الدخول في المساومات مع الجانب النيجيري والتي ربما تأتي نتيجتها بصورة عكسية لاعتبارات أخرى غير الكفاءة والموهبة التدريبية فقد رأى زاهر بعد جلسة أخيرة مع شحاتة إغلاق باب المفاوضات".

وكان زاهر تلقى اتصالا هاتفيا من المنسق العام للمنتخبات الكروية النيجيرية ديندي أديلكو طلب خلاله رسميا أن يتولى شحاتة إدارة وقيادة المنتخب النيجيري.
 
وأبدى رئيس الاتحاد المصري بعد عرض الأمر على شحاتة موافقة مبدئية على اعتبار أن تلك الخطوة تمثل "قفزة هائلة للمدرسة التدريبية المصرية".
المصدر : الألمانية

التعليقات