فرحة مصرية بالفوز على يد الجزائر
آخر تحديث: 2010/2/20 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/2/20 الساعة 15:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/3/7 هـ

فرحة مصرية بالفوز على يد الجزائر

المصري حسين زكي (وسط) يحتفل مع زميليه بالتسجيل في مرمى الجزائر (رويترز)

عاشت الجماهير المصرية حالة من البهجة الشديدة بعد تأهل منتخب بلادها إلى المباراة النهائية لكأس أفريقيا لكرة اليد عبر الفوز على الجزائر 26-24 مساء الجمعة في الدور قبل النهائي للبطولة.

وحقق الفريق المصري حامل اللقب إنجازا أول بانتزاعه إحدى البطاقات الثلاث المؤهلة لكأس العالم المقبلة التي تقام في السويد، في حين نال منتخب تونس البطاقة الثانية بعدما تغلب على الكونغو 37-22 في المباراة الأخرى لنصف النهائي.

وألقت حدة التنافس الرياضي بين مصر والجزائر بظلالها على اللقاء حيث شهد حضورا جماهيريا مكثفا بلغ أكثر من 35 ألف مشجع بجانب حضور بعض المسؤولين البارزين يتقدمهم رئيس المجلس القومي للرياضة حسن صقر إضافة إلى علاء مبارك نجل الرئيس المصري حسني مبارك.

روح رياضية
وقد أشاد رئيس الاتحاد المصري لكرة اليد هادي فهمي بالجماهير المصرية والجزائرية واصفا أجواء المباراة بالممتازة وأنها جمعت بين منتخبين شقيقين سادت بينهما مشاعر الروح الرياضية.
 
أما المدرب جمال شمس فقد اعترف بأن فريقه لم يكن في مستواه معظم فترات المباراة لكنه نجح في النهاية في حسم النتيجة مرجعا الفضل الأكبر للتشجيع الحماسي من جانب الجماهير.

تحية متبادلة عقب اللقاء بين المصري حسن يسري والجزائري الهادي مسعود (رويترز)
وبدوره قال عضو الاتحاد المصري طارق الدوري إن القرارات التحكيمية من جانب الطاقم الروماني كانت قاسية بعض الشيء على المنتخب المصري، موجها الشكر للاعبين الذين تألقوا في الدقائق الأخيرة وحولوا تأخرهم إلى فوز ثمين.

من ناحيته قال المدرب الجزائري صالح بوشكريو إن فريقه أدى واجبه في المباراة لكنها كانت صعبة نظرا لقوة الفريق المصري الذي بذل كل ما بوسعه لتحقيق الفوز والتأهل إلى النهائي.
 
وأكد بوشكريو أن المنتخب الجزائري سيبذل قصارى جهده في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، من أجل تحقيق الفوز الذي يؤهله إلى بطولة العالم المقبلة بالسويد.

مجريات اللقاء
وكانت المباراة بدأت وسط حماس كبير من لاعبي مصر الذي تقدموا بهدفين متتاليين ثم فشل الفريقان في التسجيل على مدى ست دقائق قبل أن تنتقل الأفضلية تدريجيا لمنتخب الجزائر الذي نجح في إنهاء الشوط الأول متقدما بنتيجة 13-11.

ومع بداية الشوط الثاني عادل المصريون النتيجة ثم تبادل الفريقان التقدم حتى تعادلا 22-22 وبعدها استفاد الجزائريون من رمية جزاء مع طرد مؤقت لحسين زكي ليتقدموا بفارق هدفين.

وشهدت الدقائق الأخيرة قمة الإثارة حيث استغل الفريق المصري الحماس الجماهيري الكبير ونجح في تسجيل أربعة أهداف متتالية بتوقيع محمد كشك ومصطفى السيد ومحمد إبراهيم وحسين زكي فيما أهدر الفريق الجزائري عدة فرص ليحسم أصحاب الأرض نتيجة المباراة في صالحهم.

المصدر : الألمانية