لاعبو أتليتكو مدريد يحتفلون بهدف التعادل أمام سانتاندر (الأوروبية)

تأهل أتليتكو مدريد لملاقاة إشبيلية في نهائي كأس إسبانيا لكرة القدم رغم خسارته أمام مضيفه سانتاندر 2-3 في إياب نصف النهائي، إذ كان تغلب عليه ذهابا بأربعة أهداف نظيفة على أرضه قبل نحو أسبوع.
 
وتقدم أصحاب الأرض بهدف مبكر سجله مدافع أتليتكو خوان فاليرا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه بالدقيقة الثانية، لكن أتليتكو أدرك التعادل بعد ست دقائق بهدف سجله موراتون بمرمى فريقه سانتاندر عن طريق خطأ أيضا.
 
وفي الدقيقة 51 تقدم الضيوف بهدف أحرزه خوسيه مانويل خورادو، ولكن الفريق تراخى نهاية المباراة فسمح لأصحاب الأرض بتحويل تأخرهم 1-2 إلى فوز ثمين 3-2 بفضل هدفين أحرزهما خيسكو بالدقيقة 88 ومحمد تشيته بالدقيقة الأخيرة.
 
لكن هذا الفوز لم يشفع لسانتاندر في التأهل، فحجز أتليتكو مكانه بالنهائي للمرة الأولى منذ عام 2000 بعدما فاز 6- 3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب حيث سبق له الفوز برباعية نظيفة في مباراة الذهاب على ملعبه يوم الرابع من الجاري.
 
ويلتقي أتليتكو مدريد في النهائي إشبيلية الذي كان تأهل إلى النهائي رغم خسارته أيضا أمام مضيفه خيتافي صفر-1 وذلك بعد تغلبه عليه في الذهاب 2-صفر.
 
ويبحث إشبيلية عن لقبه الرابع بالمسابقة بعد أن توج بطلا للكأس ثلاث مرات أعوام 1935 و1939 و1948.

المصدر : وكالات