حظي منتخب مصر لكرة القدم باستقبال شعبي ورسمي عند عودته لبلاده اليوم الاثنين، حيث احتشدت جماهير غفيرة خارج مطار القاهرة، بينما كان الرئيس حسني مبارك في مقدمة احتفاء رسمي بالمنتخب.
 
وتوافد الآلاف على مطار القاهرة لاستقبال أعضاء المنتخب الذي فاز بكأس أمم أفريقيا، ولوح المشجعون بالأعلام المصرية وأطلقت السيارات أبواقها ابتهاجا بالانتصار، بينما أظهرت مشاهد بثها التلفزيون المصري وجودا أمنيا كثيفا لقوات الشرطة.

ووضع أحد المشجعين مكبرات صوتية ضخمة على شاحنة صغيرة بث من خلالها الأغاني للاحتفال بالفوز، في حين ارتدى بعض المشجعين أقنعة فرعونية.

وخرجت الحافلة التي تقل المنتخب من المطار، وسط حراسة من سيارات الشرطة قبل أن يحيط بها المشجعون المبتهجون وهم يلوحون بالأعلام.

من جانبها أشادت الصحف المحلية الصادرة اليوم بالإنجاز الجديد، فكتبت الأهرام "المصريون ملوك أفريقيا للمرة السابعة.. المنتخب المصري قهر المتأهلين إلى كأس العالم وحطم الأرقام القياسية". وتابعت "مبارك يهنئ  الأبطال بالإنجاز التاريخي.. ويهدي النصر للشعب المصري".
 
في الوقت نفسه, سلطت الصحيفة الضوء على الألقاب والجوائز التي حصدها اللاعبون, وقالت "(محمد ناجي) جدو أحرز هدف الفوز على غانا في الوقت القاتل وتوج هدافا، وأحمد حسن أفضل لاعب والحضري أحسن حارس مرمى".

فوز تاريخي
ووصف المدير الفني للمنتخب حسن شحاتة فوز فريقه بـ "التاريخي".

وقال المعلم (كما يلقب منذ كان لاعبا) عقب وصوله القاهرة "ما تحقق إنجاز تاريخي للكرة العربية حيث حققنا أرقاما قياسية أبرزها فوزنا بالبطولة الثالثة على التوالي.. مباراة غانا كانت صعبة جدا لأننا واجهنا فريقا قويا".
كما أشار إلى أن سوء أرضية الملعب أصابته بالخوف طوال المباراة، وأنه لا ينظر لأية انتقادات توجه إليه خاصة وأنه يرميها خلف ظهره خاصة بعد انتقاده لاختيار جدو الذي كان ورقة رابحة بالبطولة.
 
يُذكر أن المنتخب تغلب أمس على نظيره الغاني بنهائي البطولة بهدف نظيف، لينال البطولة للمرة الثالثة على التوالي والسابعة بتاريخه.

المصدر : وكالات