لاعب الفتح دانيال منشاري (يمين) في صراع على الكرة مع حمزة يونس (الفرنسية)

فاز نادي الفتح الرباطي المغربي مساء أمس بكأس الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، بعد فوزه 3/2 على مضيفه نادي الصفاقسي التونسي في إياب الدور النهائي على ملعب الطيب المهيري في صفاقس.
 
وسجل عبد الفتاح بوخريص (د7) ورشيد روكي (د75) ومحمد الزويدي (د89) أهداف الفتح، وحمدي رويد (د44) وكمال زعيم (د49 من ركلة جزاء) هدفي الصفاقسي.
 
وكان الفريقان تعادلا من دون أهداف في مباراة الذهاب يوم الأحد الماضي بالعاصمة المغربية الرباط.
 
وهذا هو اللقب الأول للفتح الرباطي في هذه المسابقة الأفريقية، وقد كرر به إنجاز ثلاثة أندية مغربية أخرى هي الكوكب المراكشي (عام 1996) والرجاء البيضاوي (عام 2003) والجيش الملكي (عام 2005).
 
وهذه هي المرة الرابعة التي التقى فيها الفتح والصفاقسي في المسابقة هذا الموسم، وذلك بعد مواجهتيهما في الدور ربع النهائي (دور المجموعات)، حيث فاز الصفاقسي 3/صفر ذهابا في صفاقس ورد الفتح بالانتصار 2/1 إيابا في الرباط.
 
وبهذه الهزيمة فشل الصفاقسي في إحراز اللقب الرابع بعد أن كان قد فاز بالبطولة ذاتها سنوات 1998 و2007 و2008، ومنع فوز الفتح الرباطي تكريس المسابقة كاختصاص تونسي، بعد أن كان قد أحرزها النجم الرياضي الساحلي ثلاث مرات أيضا أعوام 1995 و1999 و2006، والترجي الرياضي عام 1997.
 
وفي أعقاب المباراة أعلن المدير الفني للصفاقسي بيير لوشنتر أنه يفكر في الانسحاب من تدريب النادي، وقال إنه يدرس الأمر مع الإدارة.
 
وعبر لوشنتر –الذي يرتبط مع الصفاقسي بعقد لمدة عام واحد وقعه بداية الموسم الحالي- عن حسرته الكبيرة لهزيمة ناديه.

المصدر : وكالات