صراع على الكرة بين ثلاثة من لاعبي برشلونة واثنين من أوساسونا (الأوروبية) 

عزز برشلونة صدارته للدوري الإسباني لكرة القدم بعد أن عاد من رحلته بثلاث نقاط بفوزه على مضيفه أوساسونا 3- صفر، بينما امتص ريال مدريد صدمة الكلاسيكو وتغلب على ضيفه فالنسيا 2-صفر، في حين عمق ليفانتي جراح ضيفه أتلتيكو مدريد بعد أن هزمه 2-صفر, في افتتاح المرحلة الـ14 من البطولة.
 
وقد تأخرت مباراة برشلونة وأوساسونا عن موعدها بنحو ساعة بسبب عدم توفر طائرة لنقل لاعبي برشلونة وجرى الحديث عن تأجيلها إلى الأحد، لكن معارضة أوساسونا الشديدة أرغمتهم على أن يستقلوا القطار والحافلات في تنقلاتهم.
 
وسيطر حامل اللقب في الموسمين الماضيين على المجريات دون هز الشباك حتى الدقيقة 26 حين مرر الأرجنتيني ليونيل ميسي كرة خلف الدفاع انسل إليها بدرو رودريغيز قبل المدافعين وتابعها بيمناه قوية في الزاوية اليسرى.
 
وفي الشوط الثاني، تكرر سيناريو الهدف الأول لكن بالتعاون بين دافيد فيا الذي دفع كرة خلف الدفاع، وبين ميسي الذي سبق الجميع إليها وتابعها بيسراه في الشباك في الدقيقة 65.
 
وتعرض ميسي للعرقلة من الخلف من قبل سيرجيو فرنانديز لينال ركلة جزاء أحرز منها الهدف الثالث في الدقيقة 84.
 
كريستيانو رونالدو سجل هدفي فريقه بمرمي فالنسيا (الأوروبية)
صدمة الكلاسيكو
بهذه النتيجة, يرفع برشلونة رصيده إلى 37 نقطة ويبقي على فارق النقطتين بينه وبين مطارده ووصيفه ريال مدريد الذي امتص صدمة الكلاسيكو حيث خسر صفر-5 على ملعب غريمه الكتالوني الاثنين الماضي، وحقق فوزا صعبا على ملعبه سانتياغو برنابيو على فالنسيا الخامس 2-صفر.
 
وحاول البرتغالي كريستيانو رونالدو الظهور بمظهر أفضل مما كان عليه في الكلاسيكو, وسجل هدفي فريقه بعد النقص العددي في صفوف الضيوف بطرد لاعب الوسط دافيد ألبيلدا لنيله البطاقة الصفراء الثانية في الشوط الثاني.
 
من جهته, دافع المدير الفني لفريق ريال مدريد البرتغالي جوزيه مورينيو عن قراره فرض المزيد من الحذر على أداء فريقه خلال المباراة, وأكد أن لاعبيه عانوا من تراجع الثقة في النفس بعد الهزيمة الساحقة صفر-5 أمام برشلونة في مباراة الكلاسيكو، ورأى أنه من الأفضل عدم الاستعجال في اختراق دفاعات بلنسيا والحصول على الوقت الكاف لتحقيق المراد.
 
وقال مورينيو "الشيء الأكثر أهمية كان تحقيق الفوز في هذه المباراة الصعبة لأنه لم يكن من السهل استعادة التوازن بعد الهزيمة البشعة أمام برشلونة".
 
وفي مباراة ثالثة, ألحق ليفانتي -أحد فرق المؤخرة- الخسارة الثانية بأتلتيكو مدريد في 3 أيام بعد أن سقط الأربعاء في عقر داره أمام أريس سالونيكي اليوناني 2-3 في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية في الدوري الأوروبي.
 
بهذه النتيجة, يقف رصيد أتلتيكو مدريد عند 20 نقطة في المركز السابع، في حين ارتفع رصيد الفائز إلى 14 نقطة. وتقام يومي الأحد والاثنين باقي المباريات.

المصدر : وكالات