فرحة كبيرة للماليزيين بالفوز بالبطولة (الجزيرة نت)

محمود العدم-كوالالمبور

توج المنتخب الماليزي لأول مرة في تاريخه بطلا لرابطة آسيان في كرة القدم وذلك رغم خسارته 1-2 أمام نظيره الإندونيسي في مبارة الإياب للدور النهائي التي جرت بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا مساء الأربعاء.

وكان الفريق الماليزي قد فاز بمبارة الذهاب المثيرة للجدل التي أقيمت الأحد الماضي في كوالالمبور بنتيجة 3-صفر، ليفوز بمجموع المباراتين 4-2.

وعقب المباراة الأولى وجهت اتهامات للجمهور الماليزي باستخدام مؤشرات خاصة تصدر موجات من إشعاعات "الليزر" حيث تم توجيهها نحو لاعبي إندونيسيا مما سبب لهم حالات من العصبية والإرباك أثرت على أدائهم خلال المبارة, وهو ما أدى -وفقا لمراقبين- إلى خسارتهم بنتيجة ثقيلة.

أجواء مشحونة
أما مبارة الإياب فقد أقيمت وسط أجواء مشحونة وتعزيزات أمنية بلغ قوامها نحو عشرة آلاف رجل أمن تحسبا لأي أعمال شغب قد تتسبب بها نتيجة المبارة.

ودخل المسؤولون في كلا البلدين على خط المواجهة الكروية، حيث دعا الرئيس الإندونيسي سوسيلو بامبانغ يوديونو جمهور بلاده إلى عدم استخدام أشعة الليزر ضد الفريق الماليزي, في إشارة إلى استنكاره للطريقة التي تعامل بها الجمهور الماليزي في المبارة الأولى.

كما سرت قبيل المبارة النهائية شائعات عن تعليق مشاركة الفريق الماليزي بالبطولات الدولية وتغريمه أربعين مليون دولار من قبل الفيفا بسبب استخدام جمهوره مؤشرات الليزر ضد الإندونيسيين, إلا أن وزير الشباب والرياضة الماليزي صبري أحمد شيك نفى هذه الشائعات, وقال إنها "توظف من طرف جهات غير مسؤولة لإضعاف روح الفريق الماليزي".

واكتفى المنتخب الماليزي قبيل المبارة النهائية بإجراء تدريبات خفيفة في مقر إقامته بجاكرتا, بعد أن ألغيت تدريباته في الملعب المقرر وذلك "لدواع أمنية" خوفا من تعرض اللاعبين لاعتداءات من قبل الجمهور الإندونيسي الغاضب.

مضايقات
من جانبه أكد ويدياركا ريانانتا الوزير المستشار لشؤون الثقافة والإعلام في السفارة الإندونيسية بكوالالمبور أن لاعبي فريقه "لعبوا مبارة سيئة في كوالالمبور تعرضوا خلالها لمضايقات استخدمت فيها التكنولوجيا وأشعة الليزر لإرباكهم".

وقال في حديث للجزيرة نت إنه حذر خلال مؤتمر صحفي عقده قبيل المباراة من استخدام الجمهور الماليزي لأشعة الليزر ضد لاعبي فريقه خصوصا أنهم استخدموها من قبل في مباراتهم ضد فيتنام, وأضاف "أن وسائل الإعلام لعبت دورها في تصعيد الموقف والخروج به عن الروح الرياضية".

أما ماليزيا فقد عاشت أجواء فرحة غير مسبوقة, وأعلن رئيس الوزراء نجيب رزاق اليوم الجمعة عطلة رسمية "ليتسنى للماليزين الاحتفاء بفريقهم البطل".

المصدر : الجزيرة