فرانك لوي (الثاني من اليمين) خلال مؤتمر صحفي أسترالي في زيورخ (الفرنسية) 

قال رئيس ملف أستراليا الساعي لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022 فرانك لوي إنه يخشى أن يتأثر عرض بلاده باستبعاد التاهيتي رينالد تيماري من عضوية اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، خاصة أن تيماري كان قد صرح من قبل بأنه سيصوت لصالح الملف الأسترالي.

وكانت لجنة القيم في الفيفا قررت قبل أيام معاقبة تيماري بالإيقاف لمدة عام وبغرامة مالية، مع إيقاف النيجيري أموس أدامو وتغريمه ماليا بعد تحقيق في مزاعم نشرتها صحيفة بريطانية حول تورطهما في فضيحة لبيع صوتيهما خلال التصويت المقرر في وقت لاحق اليوم.
 
وكان تيماري يتولى رئاسة اتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم قبل إيقافه، علما بأن ديفد تشونغ الذي خلفه بشكل مؤقت توجه إلى زيورخ أملا في المشاركة في التصويت بدلا من تيماري، لكن الفيفا رفض ذلك.

وعرض الفيفا السماح لتشونغ بالتصويت بشرط أن يسحب تيماري التماسه ضد قرار معاقبته، لكن الأخير أصر على التقدم بالالتماس.

واعتبر رئيس ملف أستراليا أن الأمر بات في غاية الغرابة، معبرا عن أمله في ألا يحسم اختيار الدولة المستضيفة بفارق صوت واحد، علما بأن بلاده تتنافس مع كل من قطر واليابان وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة على استضافة النهائيات العالمية عام 2022.

المصدر : رويترز