"متى -بالنسبة لكم- سيأتي الوقت لكي ينظم الشرق الأوسط كأس العالم؟"، كان هذا هو التساؤل الذي بدأت به الشيخة موزة بنت ناصر المسند حرم أمير دولة قطر كلمتها ضمن العرض النهائي الخاص بملف قطر لاستضافة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

الشيخة موزة التي وجهت رسالة مؤثرة باللغة الإنجليزية إلى أعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم، أكدت أنه "حان الوقت لمنح منطقة الشرق الأوسط شرف تنظيم كأس العالم"، وذلك من خلال الملف القطري.

وجاءت هذه الكلمة خلال العرض الخاص والنهائي للملف القطري الذي تم تقديمه أمس الأربعاء في مدينة زيوريخ السويسرية قبل يوم من التصويت الذي سيجريه أعضاء اللجنة التنفيذية لاختيار ملفين يستضيف أحدهما نهائيات 2018 والآخر نهائيات 2022.

ولفتت الأنظار إلى أن الفيفا منح شرف التنظيم لأميركا اللاتينية عام 1930، ثم جاء دور أميركا الشمالية من خلال استضافة الولايات المتحدة نسخة عام 1994، ونالت آسيا الفرصة عبر تنظيم نهائيات 2002 في كوريا الجنوبية واليابان، وأخيرا جاء دور أفريقيا من خلال إقامة النسخة الأخيرة في جنوب أفريقيا 2010.

الخطوة الأخيرة
وعلقت الشيخة موزة على ذلك بقولها "لقد نجح الفيفا في تغيير مجرى التاريخ وكانت كرة القدم وسيلة لتحقيق هذا الأمر"، مضيفة أن تنظيم الشرق الأوسط لكأس العالم هو الخطوة الأخيرة والأهم لتعزيز واقع هذه الرياضة.

وألقت حرم أمير دولة قطر الضوء على الجوانب الإنسانية للملف، إضافة إلى التأثيرات الإيجابية التي يمكن أن يحدثها تنظيم بطولة بهذا المستوى على منطقة الشرق الأوسط على كافة المستويات.

وخاطبت اللجنة التنفيذية قائلة "في حال منحتم ثقتكم لقطر، ستبعثون برسالة هامة إلى هذه المنطقة المهووسة بكرة القدم، وسنشعر بعد 92 عاما من انطلاق كأس العالم، بأننا أصبحنا جزءا معترفا به من هذا العالم".

وختمت الشيخة موزة كلمتها كما بدأتها بتوجيه نفس التساؤل "متى سيأتي الوقت المناسب لتنظيم كأس العالم في الشرق الأوسط؟"، ثم أجابت بالقول "لقد حان الوقت الآن، هذه هي اللحظة".

المصدر : وكالات