جانب من مباراة الوحدات والفيصلي قبل وقوع أحداث العنف (الجزيرة)

محمد النجار-عمان
 
دعا رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم الأمير علي بن الحسين إلى ضرورة فتح تحقيق في "الأحداث المؤسفة" التي تلت مباراة الوحدات والفيصلي بقمة الدوري الأردني مساء الجمعة "من أجل تحديد المسؤولين عنها ومعاقبتهم لضمان عدم تكرارها في الملاعب الأردنية".

وأدان الاتحاد الأردني لكرة القدم في بيان أصدره فجر السبت "اللجوء إلى العنف خلال الأحداث المؤسفة التي جرت في ملعب الملك عبد الله الثاني مساء الجمعة بعد انتهاء مباراة فريقي الوحدات والفيصلي".

ونقل البيان عن الأمير علي -وهو شقيق العاهل الأردني عبد الله الثاني- "رفضه الشديد واستهجانه للمشاهد المحزنة التي أعقبت مباراة تميزت بروح رياضية عالية وأداء فني ملفت".

واعتبر علي بن الحسين ما حدث "مجرد حدث مؤسف وطارئ وليس معتادا في ملاعب كرة القدم الأردنية التي تشهد اللقاءات المتواصلة والتي تتميز باللعب النظيف والأخلاق الرفيعة".

وجاءت الأحداث وسط انشغال الأمير علي بحملة ترشحه لمنصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) ممثلا عن قارة آسيا.

وحظي الأمير الأردني في الأيام الماضية بدعم اتحادات السعودية والإمارات وإيران والكويت لكرة القدم، قبيل الانتخابات التي سيشهدها الاتحاد الدولي لكرة القدم مطلع العام المقبل.

قوات الدرك تفرق جماهير الوحدات في المدرجات (الجزيرة نت)

كما جرت أحداث مباراة قمة الدوري الأردني على أبواب بدء معسكر المنتخب الأردني لكرة القدم استعدادا لنهائيات كأس آسيا في العاصمة القطرية الدوحة مطلع يناير/ كانون الثاني المقبل. ويلعب الأردن في المجموعة الثانية إلى جانب اليابان والسعودية وسوريا.
 
رئيس نادي الوحدات طارق خوري نفى حدوث وفيات في أحداث الشغب التي أعقبت مباراة الوحدات والفيصلي الجمعة في ختام مرحلة الذهاب بدوري المحترفين الأردني لكرة القدم مؤكدا في الوقت نفسه أنها خلفت نحو 300 جريح.
 
وتحدث مصدر طبي في قسم الطوارئ بمستشفى البشير شرق العاصمة عمان للجزيرة نت عن استقبال المستشفى لعشرات الحالات وتحويل حالات أخرى إلى مستشفيات حكومية وخاصة.
 
وحسب المصدر بقيت حالات قليلة تحت المراقبة، ولم يحدد مدى خطورة هذه الإصابات.
 
وانتقلت أعمال الشغب إلى محيط الملعب ومناطق القويسمة والمقابلين جنوب عمان، والأشرفية ومخيم الوحدات شرق العاصمة، حيث أحرق غاضبون الإطارات ورشقوا قوات الدرك في محيط مستشفى البشير ومركز أمن الأشرفية ومقر نادي الوحدات بالحجارة، وردت قوات الدرك بإطلاق الغاز المسيل للدموع بشكل كثيف.
 
وتملك الغضب جماهير الوحدات التي احتشدت أمام بوابات مستشفى البشير الحكومي، ودعت هذه الجماهير الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم إلى التدخل لوقف ما وصفته بـ"المهزلة" التي جرت. 
 
وكانت الحكومة الأردنية قد أعلنت عن إجراء تحقيق شامل للوقوف على كل ما جرى بعد مباراة الفيصلي والوحدات.

المصدر : الجزيرة