لاعبو برشلونة احتفلوا مع جماهيرهم بالفوز الكبير (الأوروبية)

انتزع برشلونة صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم بعد أن حقق فوزا كبيرا على ريال مدريد بخمسة أهداف نظيفة في موقعة "الكلاسيكو" بختام المرحلة الـ13 من البطولة.
 
وبهذه النتيجة, رفع برشلونة رصيده إلى 34 نقطة بفارق نقطتين أمام النادي الملكي الذي تراجع إلى المركز الثاني.
 
وقد استحق برشلونة الفوز حيث كان الأفضل في المباراة ولقن رجال البرتغالي جوزيه مورينيو درسا في فنون اللعبة من خلال التمريرات القصيرة والانتشار الجيد في رقعة الملعب واللمسات الفنية، وكان بإمكانه الخروج بحصيلة أكبر.
 
وفي المقابل، وجد ريال مدريد صعوبة كبيرة في الدخول في أجواء المباراة، خاصة مع سيطرة برشلونة على وسط الملعب، حيث لم يسمح للاعبي الريال بالوصول إلى مرماه.
 
واستسلم دفاع ريال مدريد الذي كان الأقوى قبل مباراة اليوم، حيث كان دخلت مرماه ستة أهداف فقط، أمام هجوم برشلونة الأقوى في الدوري (37 هدفا).
 
ولعب برشلونة بتشكيلته الكاملة، في حين غاب الأرجنتيني غونزالو هيغواين عن صفوف ريال مدريد بسبب الإصابة ولعب مكانه الفرنسي كريم بنزيمة.
 
الهزيمة على وجه حارس ريال مدريد  (الأوروبية)
الخماسية
ونجح تشافي هرنانديز في افتتاح التسجيل مستغلا تمريرة من أندريس إنييستا داخل المنطقة فارتطمت بكعبه وتهيأت أمامه ليلعبها ساقطة فوق الحارس كاسياس في الدقيقة العاشرة.
 
وعزز برشلونة تقدمه بهدف ثان عندما تلقى دافيد فيا كرة داخل المنطقة فتوغل ولعبها عرضية تصدى لها كاسياس وتهيأت أمام بدرو رودريغيز الذي تابعها بسهولة داخل المرمى في الدقيقة 18.
 
وتوترت الأعصاب عندما قام رونالدو بدفع مدرب برشلونة جوزيب غوارديولا الذي رفض تسليمه الكرة لمواصلة اللعب، فكان نصيب البرتغالي بطاقة صفراء على غرار حارس مرمى برشلونة فالديز الذي احتج كثيرا على رونالدو.
 
وفي الدقيقة 55 نجح فيا في تسجيل الهدف الثالث عندما تلقى كرة من الأرجنتيني ليونيل ميسي داخل المنطقة فأطلقها بيمناه في الزاوية اليمنى البعيدة لمرمى كاسياس.
 
كما سجل فيا هدفه الشخصي الثاني والرابع لفريقه إثر تلقيه كرة من ميسي أيضا فكسر مصيدة التسلل وتابعها بين ساقي كاسياس داخل المرمى في الدقيقة 57, قبل أن يختم جيفرن بديل بدرو المهرجان بهدف خامس إثر تلقيه تمريرة عرضية من بويان في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
 
جوزيه مورينيو اعترف بأن برشلونة يستحق الفوز (الأوروبية)
مورينيو يعترف
وقد اعترف المدير الفني لريال مدريد جوزيه مورينيو بأن خسارة فريقه أمام برشلونة صفر/5 كانت الهزيمة الأسوأ في مسيرته كمدرب، لكنه أكد ضرورة تقبل هذه الهزيمة.
 
وقال مورينيو عقب المباراة إن فريقه لم يكن يستحق مثل هذه الهزيمة لكنه خسر بالفعل، معتبرا أن القرارات التحكيمية كانت مؤثرة بشكل كبير في المباراة.
 
وعن اهتزاز شباك ريال مدريد بخمسة أهداف، قال مورينيو إن عدد الأهداف لا يغير شيئا، وأضاف أن "الفوز كان مستحقا وكذلك الهزيمة كانت مستحقة".
 
كما قال إن فريقه لم يصبح متخلفا بفارق كبير في الدوري الإسباني عن برشلونة، وإنه سيحول تركيزه إلى المواجهات المقبلة ويواصل مشواره من أجل تحقيق هدف الفوز باللقب.
 
يشار إلى أن هذا الفوز هو الخامس على التوالي لبرشلونة على ريال مدريد في الكلاسيكو في الأعوام الثلاثة الأخيرة, كما أنها المرة الخامسة التي يفوز فيها برشلونة على ريال مدريد بخماسية في تاريخ مواجهة الفريقين, وذلك طبقا لإحصاء أعدته وكالة الصحافة الفرنسية.
 
وهذه الخسارة هي الأولى لريال مدريد في الدوري هذا الموسم، والأولى له بعد 26 مباراة متتالية دون خسارة في مختلف المسابقات، وتحديدا منذ سقوطه أمام برشلونة صفر-2 في 10 أبريل/نيسان الماضي، والأولى بقيادة مدربه البرتغالي مورينيو.
 
ترتيب فرق الصدارة:
1- برشلونة      34 نقطة من 13 مباراة
2- ريال مدريد  32 نقطة  من 13 مباراة
3- فياريال      27 نقطة  من 13 مباراة
4- إسبانيول     25  نقطة من 13 مباراة
5- فالنسيا       24  نقطة من 13 مباراة

المصدر : وكالات