صراع كروي بين اليمني خالد بلياد (على الأرض) والقطري علاء المري (الفرنسية)

ودع اليمن المضيف دائرة المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة الأولى إلى نصف نهائي "خليجي 20" بعد خسارته بنتيجة 1-2 أمام قطر التي أنعشت آمالها الخميس على ملعب الوحدة في أبين بحضور نحو 23 ألف متفرج.
 
فقد مني المنتخب اليمني صاحب الأرض بالهزيمة الثانية على التوالي وظل في قاع المجموعة بلا رصيد ليودع البطولة صفر اليدين وبغض النظر عن نتيجة مباراته الأخيرة في المجموعة أمام المنتخب الكويتي، علما بأنه خسر مباراته الأولى 4-صفر أمام المنتخب السعودي.
 
وباغت المنتخب اليمني نظيره القطري بهدف التقدم الذي سجله أكرم حمود الوراقي في الدقيقة 17، ولكن العنابي رد بهدفين أحرزهما جار الله المري في الدقيقتين 36 و54، ليقود فريقه إلى الفوز الأول في البطولة واحتلال المركز الثالث في المجموعة بفارق نقطة واحدة فقط خلف المنتخبين السعودي والكويتي اللذين تعادلا سلبا في وقت سابق الخميس.
 
وجدد المنتخب القطري (العنابي) بطل عامي 1992 و2004 أمله في التأهل إلى الدور قبل النهائي في البطولة بعدما حصد أول ثلاث نقاط له في المجموعة، ليحتل المركز الثالث بعدما خسر صفر-1 في مباراته الأولى بالمجموعة أمام الكويت.

منتخبا السعودية والكويت تعادلا سلبا (الفرنسية)
السعودية والكويت
وفي المجموعة نفسها أهدر قائد المنتخب السعودي محمد الشلهوب ركلة جزاء في الدقيقة الأخيرة من المباراة، ليتعادل منتخب بلاده مع نظيره الكويتي بدون أهداف في الجولة الثانية من منافسات خليجي 20.
 
وتبادل الفريقان السيطرة على اللعب وأهدر كل منهما أكثر من فرصة للتسجيل، وكاد الشلهوب يخطف الفوز لمنتخب بلاده حينما انبرى لتسديد ركلة جزاء احتسبها الحكم في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، إلا أن الحارس الكويتي نواف الخالدي تصدى لها وأنقذ منتخبه من هزيمة محققة.
 
وتعتبر مباراة المنتخب الكويتي مع نظيره السعودي الثانية لكل منهما، بعدما فاز الأول على المنتخب القطري الأحد الماضي بهدف دون رد، وأمطر الثاني شباك المنتخب اليمني برباعية نظيفة في افتتاح البطولة التي تستضيفها محافظتا أبين وعدن جنوبي اليمن.

وفي الجولة الثالثة والأخيرة ضمن الدور الأول، سيلعب يوم الأحد المقبل منتخب اليمن مع نظيره الكويتي، ومنتخب قطر مع نظيره السعودي.

المصدر : وكالات