برتران مارشان (الفرنسية-أرشيف) 
قرر الاتحاد التونسي لكرة القدم تجديد الثقة في المدرب برتران مارشان رغم خسارة المنتخب الوطني أمام مضيفه البتسواني في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أفريقيا المقبلة المقررة عام 2012.
 
وفي مؤتمر صحفي عقد الجمعة، قال أنور حداد نائب رئيس الاتحاد التونسي إن الاتحاد قرر "تثبيت مارشان في منصبه حتى نهاية عقده مع الفريق الذي يستمر لعامين آخرين".
 
وكان نقاد ووسائل إعلام طالبوا بإقالة المدرب الفرنسي بعد الخسارة أمام منتخب بتسوانا المتواضع صفر-1 الأربعاء الماضي ضمن الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الـ11 للتصفيات الأفريقية، مما أدى إلى تأزم موقف المنتخب التونسي خاصة أنه كان قد خسر أمام بتسوانا أيضا في لقاء الذهاب الذي جرى بتونس.
 
لكن رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم علي الحفصي الجدي اعتبر في وقت سابق أن مارشان لا يتحمل مسؤولية الأداء المتواضع لـ"نسور قرطاج" وأنحى باللائمة على اللاعبين، حيث قرر الاتحاد عدم منحهم حوافز مالية في المباريات الثلاث الأخيرة بالتصفيات وربط صرف المكافآت بالنجاح في التأهل لكأس أفريقيا.

وتمتلك تونس سبع نقاط متأخرة بست نقاط عن بتسوانا متصدرة المجموعة، وهو ما يعني أن عليها تحقيق الفوز في مبارياتها الثلاث المتبقية أمام تشاد ومالاوي وتوغو لضمان المشاركة في النهائيات التي ستقام في الغابون وغينيا الاستوائية.

المصدر : رويترز