عروض الافتتاح أبرزت حضارة الصين (الفرنسية)

وسط إجراءات أمنية مشددة, انطلقت اليوم في مدينة غوانغجو الصينية وحتى 27 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري أنشطة دورة الألعاب الآسيوية السادسة عشرة.
 
وقد افتتح الدورة رئيس الوزراء الصيني وين جياباو في حضور رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد، ورئيس اللجنة الأولمبية الدولية البلجيكي جاك روغ.
 
ويشارك في تأمين الدورة مائة ألف ضابط وشرطي ومئات الآلاف من الحراس الأمنيين والمتطوعين وأعداد مماثلة من كاميرات المراقبة لضمان أمن أكثر من 14 ألف إداري ومدرب ورياضي من 45 بلدا سيتنافسون على 476 ميدالية في 42 رياضة، ونحو 10 آلاف عامل في مجال الإعلام.
 
وأرجعت اللجنة المشرفة على أمن الألعاب تشديد الإجراءات إلى أن "دورة غوانغجو تستقبل أكبر عدد من الرياضيين والرسميين والصحفيين في تاريخ الألعاب الآسيوية"، وهو ما قالت إنه يشكل تحديا كبيرا.
 
وخلافا للمعتاد، لم يقم حفل الافتتاح في الملعب الرئيسي في المدينة وإنما أقيم فوق بحيرة اصطناعية حفرت في قلب النهر وملئت بالماء بارتفاع 30 مترا بسبب قلة الأمطار الموسمية، ونقل قسم من ممثلي الدول بزوارق وصل عددها إلى 45 يمثل كل واحد منها دولة سارت لمسافة 9.3 كلم عبر نهر اللؤلؤة وصولا إلى موقع الاحتفال في "هاشينشا" حيث أنشئ أكبر مسرح مائي في العالم يتسع لنحو 28 ألف متفرج وهو بحجم ملعب لكرة القدم.
 
الوفد القطري خلال حفل الافتتاح (الفرنسية)
وبدأ حفل الافتتاح بإطلاق الأضواء من طبقات برج كانتون (610 م) فكانت أشبه بالألعاب النارية، ثم رُفع العلم الصيني وسكب صبي معلق في الهواء يمتطي ورقة خضراء جرة ماء فتفجرت المياه من الأرض وكانت العنصر الأساسي في العرض.
 
وتتشكل تعويذة الألعاب من شمس حمراء ساطعة ترمز إلى رأس فتاة رياضية ترتدي ثوبا طويلا وتتدرج ألوانها من البرتقالي إلى الأصفر ثم الأحمر القاني مع خطوط عمودية شفافة تشكل الجسم البشري وتظهر بلون الخلفية التي تحيط بها.
 
وسار وفدا كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية منفصلين في طابور العرض فكانت حالهما في غوانغجو كما في أولمبياد بكين 2008 بعد أن توحدا في أولمبياد سيدني 2000 وأثينا 2004 وآسياد الدوحة 2006 تعبيرا عن المصالحة بين الدولتين.
 
وقد حضر حفل الافتتاح نائب رئيس اللجنة الأولمبية القطرية رئيس الوفد القطري بالدورة الشيخ سعود بن علي آل ثاني والأمين العام للجنة الأولمبية القطرية الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية القطرية المشاركة في الدورة.

المصدر : وكالات