كارلوس تيفيز لم يتحمل انتقاد والدته (الأوروبية-أرشيف)

تخطى الخلاف في الرأي بين الإيطالي روبرتو مانشيني مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي وقائد الفريق الأرجنتيني كارلوس تيفيز الحدود المعقولة ووصل إلى حد العدائية بعد المشاجرة التي وقعت بينهما بين شوطي مباراة مانشستر سيتي ونيوكاسل يونايتد في الدوري الإنجليزي لكرة القدم, بحسب ما ذكرته الصحف الصادرة اليوم.

وحصلت المشاجرة بين شوطي المباراة الأحد الماضي التي فاز فيها مانشستر سيتي على أرضه 2-1 ضمن المرحلة السابعة، والتي صعد على أثرها الفريق الأزرق إلى المركز الثاني في ترتيب الدوري بفارق أربع نقاط عن تشلسي المتصدر.

لم يكن مانشيني مقتنعا بأداء سيتي في الشوط الأول، إلا أن تيفيز شرع في الاحتجاج داخل غرف الملابس واعتبر أن فريقه ليس منظما بشكل جيد ويلعب بطريقة دفاعية.

وهنا قام مانشيني بشتم والدة تيفيز وطلب منه أن يصمت لأنه هو المدير، فما كان من الأخير إلا أن هجم على مدربه وحصل اشتباك بينهما، بحسب ما ذكرته صحيفة "ذي صن".

وقالت الصحيفة إن لاعبي الفريق تدخلوا لفض الاشتباك، فعاد تيفيز (26 عاما)  إلى مقعده وتابع مانشيني هجومه على اللاعبين.

واستبدل مانشيني بتيفيز الذي كان قد افتتح التسجيل من ركلة جزاء في الدقيقة 18 الفرنسي باتريك فييرا في الدقيقة 86، ولدى خروج اللاعب من أرض الملعب قام بمصافحة مدربه.

المصدر : الفرنسية