جماهير الأهلي تنتظر تحسن أداء فريقها أمام الترجي (الفرنسية-أرشيف) 

يلتقي الأهلي المصري مع الترجي التونسي بالقاهرة اليوم الأحد, ويستضيف مازيمبي الكونغولي شبيبة القبائل الجزائري في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.

وكان الترجي قد تصدر المجموعة الأولى في ربع النهائي بفوزه في أربع مباريات من أصل 6، بينما سيطر شبيبة القبائل على المجموعة الثانية التي تصدرها بفارق مريح (6 نقاط) عن الأهلي المصري الذي حل ثانيا.

ويتوقع أن يعاني الأهلي من نقص في صفوفه لغياب أحمد حسن قائد الفريق المبتعد لفترة طويلة لإصابته في ركبته، إضافة إلى غياب لاعب الوسط الموقوف حسام غالي والظهير الأيسر سيد معوض المصاب.

كما يحوم الشك حول مشاركة المهاجم محمد ناجي جدو الذي تعرض للإصابة خلال مباراة الفريق أمام الإسماعيلي في ربع النهائي. يأتي ذلك في حين يتعرض مدرب الفريق حسام البدري لانتقادات بسبب تراجع المستوى.

أما الترجي، فيأمل في الثأر لخسارته أمام الأهلي صفر-3 في نسخة 2007، وهو يعول على متصدر ترتيب هدافي المسابقة المهاجم النيجيري مايكل إينيرامو (7 أهداف).

فريق شبيبة القبائل يسعى لمواصلة أدائه المتميز بالبطولة (الأوروبية-أرشيف)
وحرص الفريق على إراحة إينيرامو في المواجهة الأخيرة على أرض ديناموز التي فاز فيها الترجي بهدف وحيد للاعبه المتألق أسامه الدراجي.

طموح الشبيبة
وفي المواجهة الثانية، يبحث شبيبة القبائل حامل لقب المسابقة مرتين، عن متابعة أدائه المميز في المسابقة تحت إشراف المدرب السويسري ألان غايغر.
وقال مدافع الفريق الأصفر، الدولي المالي إدريسا كوليبالي "نحن مصممون على إحراز اللقب، ونتائجنا خير دليل على ذلك".

أما الفريق المضيف مازيمبي الكونغولي، فيغيب عنه القائد تريزور مبوتو عن الذي عانى أمام جماهيره على ملعب "أومني سبورت دي لا كينيا" في لوبومباشي حيث تعادل مع وفاق سطيف الجزائري 2-2، وفاز بصعوبة على ديناموز 2-1.

ويتعين على مدرب الفريق الجديد السنغالي لامين ندياي الاعتماد على المهاجمين ألان كالوييتوكا والدولي الزامبي غيفن سينغولوما.

المصدر : وكالات