التراث يرافق بطولة التنس بقطر
آخر تحديث: 2010/10/27 الساعة 01:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/27 الساعة 01:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/20 هـ

التراث يرافق بطولة التنس بقطر

السوق الشعبي يعرض عددا من الحرف القطرية القديمة (الجزيرة نت)

عبد الله المرزوقي-الدوحة

أنشأت اللجنة المنظمة لبطولة العالم للاعبات المحترفات الدوحة-2010 سوقا شعبيا يضم العديد من الحرف القطرية القديمة، الصناعية منها والغذائية، بالتوازي مع تنظيم البطولة، بهدف تقريب الزوار وتعريفهم بالثقافة القطرية.

فقد حرصت اللجنة على تصوير الثقافة والتراث القطري بصوره فلكلورية جميلة إلى جانب نشاطها المتمثل في تنظيم المنافسات وإجراءات الأمن والسلامة.

وقام رئيسها يوسف العبيدلي بإنشاء سوق شعبي يضم العديد من الحرف القطرية القديمة الصناعية منها والغذائية.

وتندرج هذه المبادرة ضمن اهتمامات الاتحاد القطري للتنس لنشر ثقافة قطر وطبيعة أهلها البسيطة لدى الجماهير الغفيرة التي توافدت على الملاعب من أجل المتعة والمشاهدة.

وقال العبيدلي "منذ فزنا باستضافة هذه البطولة ونحن نحرص كل عام على التطوير والتجديد فيها من كل النواحي, ومن أهم الأمور معرفة الوجوه الأجنبية لماضينا وحاضرنا، وهذا منبع الفخر لنا".

أغلبية الحرف القطرية لم تعد تزاول إلا في المناسبات (الجزيرة نت)
حرف قديمة
ويضم السوق العديد من الحرف القطرية القديمة التي لم تعد تزاول إلا في المناسبات, ومنها "المبيت" أي صانع الصناديق القديمة المزخرفة بأشكال هندسية مذهبة، وكانت تستخدم لحفظ الأشياء الثمينة سواء المادية أو الصناعية
.

ولعشاق الفن المعماري، توجد مهنة "صانع النقش على الجبس" حيث يختص صاحبها بتزيين المنازل من الخارج والداخل, ويتواجد بالسوق أيضا صانع شباك الصيد إلى جانب "فالق المحار" الذي يختص في صيد اللؤلؤ.

كما يكتشف الزائر أسرار صناعة الصوف المسمى محليا "السدو" الذي يستخدم لصناعة السجاد والمراتب والملابس ذات الأشكال الملونة إضافة إلى مهن أخرى تروي جانبا من تاريخ الأجداد والبحث عن مصدر الرزق.

أما صناعة الخوص فهي التي تتفق وتتشابه مع بعض الثقافات, وتعتمد على أوراق شجر التمر التي يحولها الحرفي إلى قبعات ذات أشكال جميلة. كما تستخدم أيضا لصنع الأواني.

ولم يخل السوق من أشهر الصناعات الخليجية عامة والقطرية خاصة, وهي صناعة السفن الخشبية التي أصبحت كتحفة خليجية مرغوبة لكثير من الشعوب الغربية، إلى جانب الحرف النسائية وهي "الحناية" التي تستخدم لتزيين العروس في ليلة العرس.

السوق شكل فرصة للزائرين لاكتشاف الثقافة القطرية عن قرب (الجزيرة نت)

المطبخ التراثي
ويضم السوق أيضا عدة أصناف من المطبخ التراثي القطري، تتمثل في صناعة "خبر التاوا" وهو الخبز المصنوع يدويا، إضافة إلى "اللقيمات" وهي نوع من الحلويات القطرية القديمة تستخدم في الاحتفالات.

جدير بالذكر أن هذا السوق الشعبي عمل على استقطاب العديد من الأجانب الحاضرين سواء لمشاهدة المباريات أو الاستمتاع بأجواء الفعاليات المصاحبة للبطولة، حيث أبدى بعضهم إعجابه بمعرض السيارات الحديثة إلى جانب المقاهي ذات الطابع الأوروبي.

المصدر : الجزيرة