واين روني أثار جدلا كبيرا برغبته في الرحيل ثم تراجع بشكل مفاجئ وقرر البقاء مع مانشستر يونايتد (الفرنسية) 

وضع المهاجم الدولي الإنجليزي واين روني حدا للشائعات والتكهنات بشأن مستقبله الكروي ووافق بشكل مفاجئ على تمديد عقده مع ناديه مانشستر يونايتد لخمس سنوات قادمة، بعدما كان أعلن قبل أيام قليلة عن رغبته في ترك النادي.

وأعلن مانشستر عن الخبر في بيان مقتضب نشر على موقعه بشبكة الإنترنت اليوم الجمعة، مؤكدا أن اللاعب البالغ من العمر 24 عاما، وافق على تمديد التعاقد حتى يونيو/حزيران من عام 2015.

ولم تتضح الكثير من التفاصيل عن ملابسات الرغبة التي أبداها روني في الرحيل عن النادي الذي يعد أحد أبرز أندية كرة القدم الإنجليزية، لكنه أشار قبل يومين إلى أن مانشستر لم يدعم صفوفه كما يجب ولم ينفق الكثير من الأموال على شراء لاعبين في موسم الانتقالات الأخير.

وتوالت التداعيات بعد ذلك حتى كان أبرزها قيام مجموعة من مشجعي النادي الغاضبين بمحاصرة منزل روني مساء أمس، حيث هددوه بالقتل في حالة انتقاله إلى الجار اللدود مانشستر سيتي ورفعوا لافتات مكتوب عليها "إذا انضممت إلى سيتي، اعتبر نفسك في عداد الموتى"، ولم يتفرقوا إلا بعد أن هددتهم الشرطة بالاعتقال.

السير أليكس فيرغسون (الفرنسية) 
أسبوع صعب
وفي أول رد فعل على تمديد التعاقد، عبر مدرب مانشستر يونايتد السير أليكس فيرغسون عن سعادته لهذه الخطوة وقال "لقد عشنا أسبوعا صعبا، لكن التغطية الإعلامية الكبيرة لهذا الحدث كانت منتظرة لناد بحجم مانشستر يونايتد".

وأضاف المدرب المخضرم "قلت لروني بأن الباب لا يزال مفتوحا أمامه وأنا سعيد لأنه قرر البقاء، وأعتقد بأنه يدرك تماما الآن أهمية نادي مانشستر يونايتد".

أما روني فقال "لقد تحدثت مع المدرب ومالكي النادي وأقنعوني بأنني أنتمي إلى هذا المكان. لقد قلت قبل يومين بأن المدرب هو داهية، لقد نجح بفضل ثقته العمياء بي ودعمه المطلق في إقناعي بالبقاء".

وأضاف روني "أدرك تماما بأن جمهور النادي أصيب بخيبة أمل مما قرأه ورآه في الأيام الأخيرة، لكني كنت قلقا على مصير النادي، لقد كان أنصار النادي رائعين معي منذ انتقالي إليه، ودوري الآن أن استعيد ثقتهم بي".

يشار إلى أن روني انتقل إلى صفوف مانشستر يونايتد قادما من إيفرتون عام 2004 مقابل 25 مليون جنيه وقاده إلى إحراز ألقاب عدة محلية وأوروبية وقارية وخاض في صفوفه 289 مباراة سجل خلالها 132 هدفا.

لكن اللاعب عانى من مشاكل شخصية مطلع الموسم الحالي وتراجع مستواه بشكل كبير ولم يسجل سوى هدف واحد من ركلة جزاء.

المصدر : وكالات