المستشارة لدى دخولها غرفة ملابس اللاعبين لتهنئتهم (الفرنسية)

اعتذرت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لرئيس اتحاد كرة القدم في بلدها تيو تسافنتسيغر بسبب اندفاعها إلى غرفة اللاعبين عقب مباراة ألمانيا وتركيا الأخيرة.

ونقلت صحيفة "شبورت بيلد" عن تسافنتسيغر قوله "لم أتفهم ما حدث، ولكن سوء التفاهم زال بعد مكالمة من السيدة ميركل".

وكانت ميركل قد هرعت إلى غرفة اللاعبين مع الرئيس الألماني كريستيان فولف وابنته والمتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت وبدون تسفانتسيغر لتهنئة اللاعبين بعد فوزهم على تركيا بثلاثة أهداف نظيفة في المباراة التي جمعت الفريقين يوم 8 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في برلين ضمن التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا 2012.

والتقط مصور من المركز الإعلامي صورة لميركل وهي تقوم بتهنئة اللاعب المنحدر من أصول تركية مسعود أوزيل.

ونشرت هذه الصورة في العديد من وسائل الإعلام بعد موافقة المدير الفني للمنتخب يواخيم لوف ومدير المنتخب أوليفر بيرهوف.

ووفقا لمعلومات صحيفة "شبورت بيلد" فقد أعرب تسفانتسيغر عن اعتراضه على استغلال السياسة لاتحاد الكرة.

يذكر أن الجدل يحتدم في ألمانيا حاليا بشأن اندماج الأجانب في البلاد حيث يشكل الأتراك أكبر جالية من أصول أجنبية، في الوقت الذي جرى فيه انتقاد المستشارة الألمانية لقولها إن ألمانيا فشلت في خلق مجتمع متعدد الثقافات يعيش فيه المواطنون من خلفيات ثقافية مختلفة في سلام.

المصدر : الألمانية