مدرب ميلان (يسار) وإلى جانبه مدرب الريال أثناء المباراة (الفرنسية)

ألقى مدرب ميلان الإيطالي ماسيميليانو إليغري باللوم على لاعبي فريقه لافتقادهم إلى الاندفاع المطلوب خلال المباراة التي خسروها أمس الثلاثاء أمام ريال مدريد الإسباني صفر-2 في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وكان الفريق الإسباني، صاحب الرقم القياسي في عدد الألقاب في هذه المسابقة (9)، الأفضل في مباراة أمس حيث سجل هدفين في غضون دقيقتين عبر البرتغالي كريستيانو رونالدو والألماني مسعود أوزيل، مما تسبب في إرباك كبير في صفوف ميلان، وهو الأمر الذي دفع إليغري للتعبير عن خيبته في تصريح لشبكة "سكاي إيطاليا".

وقال إليغري "من دون أن نقلل من حجم ريال مدريد الذي يعتبر فريقا كبيرا، أعتقد أن الليلة كانت سلبية جدا بالنسبة لنا. المباراة أصبحت صعبة جدا بعد الهدف الثاني, بعد تخلفنا 2-صفر حصلنا على بعض الفرص من أجل العودة إلى أجواء اللقاء".

وأضاف أنه يجب عليهم  تحليل الشوط الأول لأنهم افتقدوا في تلك الفترة (من المباراة) الاندفاع اللازم من أجل تحقيق النتيجة المرجوة.

ويعتقد إليغري أن هذا ما نقصهم في مباراة أمس, لأنه كان بإمكانهم أن يخلقوا مساحات من أجل اللعب بالطريقة المناسبة، لكن بعد الهدف الأول سمحوا لريال مدريد أن يخطف منهم الكرات الهامة.

سعادة مدريدية
أما مورينيو الساعي لأن يصبح أول مدرب يتوج باللقب مع ثلاثة أندية مختلفة (بورتو عام 2004 وإنتر ميلان عام 2009)، فقال "قمنا بعمل مذهل وتمتعنا بالذكاء من التكتيكي. لا يمكنني سوى أن أهنئ اللاعبين وآمل أن يكون الجمهور راضيا عن هذه  المباراة".

وأشار مورينيو إلى أن النقاط المكتسبة لريال مدريد حتى الآن ستكون كافية لتأهله (يملك الآن 9 نقاط من  أصل 9 ممكنة)، لكنهم يريدون أن ينهوا المجموعة في الصدارة.

جدير بالذكر أن ميلان وريال مدريد تواجها الموسم الماضي في دور المجموعات أيضا، وفاز الفريق الإيطالي 3-2 في مدريد وتعادلا في ميلانو 1-1.

المصدر : الفرنسية