ألعاب نارية تسببت في إلغاء المباراة بين إيطاليا وصربيا (الفرنسية)

قالت صحيفة بولوتيكا الصربية في تقرير لها إن شخصين يشتبه في أنهما من قادة العصابات الإجرامية الهاربة, يعتقد بأنهما دفعا أكثر من مائتي ألف يورو لمشجعي منتخب صربيا لإفساد مباراة الفريق أمام إيطاليا يوم الثلاثاء الماضي في جنوا في التصفيات المؤهلة لبطولة أوروبا 2012, حيث ألغيت المباراة بالفعل بعد أحداث شغب.
 
وذكرت الصحيفة المقربة من الحكومة نقلا عن مصادر قريبة من جهات التحقيق أن 60 من مثيري الشغب الصرب حصلوا على هذه الأموال, حيث ألقوا ألعابا نارية على الجمهور الإيطالي وعلى أرضية الملعب.
 
وأشارت إلى أن أحد زعماء تلك العصابات هو من تجار الكوكايين ومتهم بالتورط في أعمال عنف وقتل متفرقة, فضلا عن عمليات غسيل أموال.
اشتباكات دامية أعقبت المباراة الملغاة
الثلاثاء الماضي (الفرنسية)
كما رجحت المصادر أن يكون سبب الشغب خلافات مالية بين زعيمي العصابتين, حيث اعتقدا أن من مصلحتهما إثارة هذا القدر من الفوضى.
 
وأشارت المصادر إلى تقارير ترجع الشغب إلى عدم رضا الجمهور الصربي عن وضع كرة القدم في بلادهم.
 
وعقب المباراة الملغاة, وقعت أعمال شغب أخرى ومواجهات بين الجماهير الصربية والشرطة الإيطالية التي اعتقلت 17 شخصا, في حين أصيب 16 آخرون نقلوا إلى المستشفى، كما أصيب شرطيان في جنوا.
 
بدورها اعتقلت الشرطة الصربية 35 من المشجعين الصرب في طريق عودتهم من شمال إيطاليا, وتعهدت بإجراء تحقيق شامل.
 
يشار إلى أن صربيا تنشط في مجال مكافحة الجريمة المنظمة لتلبية شروط العضوية في الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الفرنسية