المحكمة العليا تسمح ببيع ليفربول
آخر تحديث: 2010/10/13 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/10/13 الساعة 20:55 (مكة المكرمة) الموافق 1431/11/6 هـ

المحكمة العليا تسمح ببيع ليفربول

جورج غيليت (يسار) وإلى جانبه المالك الثاني توم هيكس (الفرنسية)

سمحت المحكمة العليا في لندن اليوم ببيع نادي ليفربول لكرة القدم إلى مجموعة نيو إنغلند سبورتس فنتشرز الأميركية.

ومنحت المحكمة للبنك الملكي الأسكتلندي (رويال بنك أوف سكوتلاند) الدائن  الرئيسي للنادي الحق في البيع، رافضة معارضة المالكين الأميركيين توم هيكس وجورج غيليت بالبيع إلى مجموعة نيو إنغلند سبورتس فنتشرز التي يملكها رئيس فريق بوسطن ريد سوكس الأميركي للبيسبول.

واحتد الصراع بين مالكي ليفربول وإدارة النادي في جانبه القضائي حيث طعن المالكان في صلاحية مدير النادي مارتن براوتن بالموافقة على بيعه إلى مجموعة نيو إنغلند سبورتس فنتشرز.

ويرى هيكس وغيليت -اللذان سيخسران 144 مليون جنيه إسترليني (229 مليون دولار) في حال تمت صفقة البيع- أن براوتن لا يملك الصلاحية القانونية بالموافقة على عملية البيع.

وكان المدير المستقل للنادي براوتن وافق على البيع بدعم من المدير الإداري كريستيان بورسلو والمدير التجاري أيان أيريه، أي ثلاثة أصوات ضد صوتي هيكس وغيليت اللذين حاولا أن يطيحا ببورسلو وأيريه من  منصبيهما بعد فترة وجيزة من موافقة مجلس الإدارة على بيعه، لكنهما فشلا في مسعاهما.

وأشار براوتن إلى أنه عندما قرر هيكس وغيليت بيع النادي في أبريل/ نيسان الماضي رأى البنك البريطاني (أر بي أس) الدائن الرئيس أنه لا يحق لأحد أن يجري تعديلا على مجلس الإدارة باستثناء براوتن كونه المدير المستقل.

أما هيكس فنفى أن يكون براوتن يتمتع بهذه الصلاحية معتبرا أن عملية البيع التي قام بها الأخيرغير قانونية وغير صالحة.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات