الألماني لوف يثق بلاعبيه ولا يرى ضرورة لتغيير صفوف فريقه (الفرنسية-أرشيفية)

عاد ظهير مانشستر سيتي الإنجليزي غيروم بواتنغ إلى تشكيلة المنتخب الألماني لكرة القدم، وذلك بعد أن أعلن المدرب يواكيم لوف اليوم تشكيلة تضم 22 لاعبا من أجل مواجهة تركيا وكزاخستان في 8 و12 الشهر الحالي على التوالي ضمن التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2012.

وعودة اللاعب بواتنغ هذه إلى التشكيلة هي الأولى منذ تعرضه للإصابة خلال نهائيات مونديال جنوب أفريقيا 2010، كما استدعى لوف وللمرة الثانية مهاجم بوروسيا دورتموند الشاب كيفن غروسكروتس.

وضمت التشكيلة 17 لاعبا من الذين قادوا ألمانيا للمركز الثالث في مونديال جنوب أفريقيا، ومن بينهم بواتنغ الذي سجل عودته إلى الملاعب في نهاية الأسبوع الماضي، عندما شارك مع مانشستر سيتي في مباراته مع تشلسي (1-صفر) ضمن الدوري المحلي.

أما بالنسبة لغروسكروتس الذي يبلغ من العمر 22 عاما، فلم يكن مفاجئا أن يلجأ لوف لخدماته بسبب الأداء المميز الذي يقدمه مع دورتموند هذا الموسم، مما ساهم في احتلال الأخير المركز الثاني في الدوري المحلي.

وهذه المرة الثانية التي يستدعى فيها لاعب دورتموند إلى المنتخب بعد أن كان ضمن التشكيلة التي واجهت مالطا وديا قبيل انطلاق مونديال جنوب أفريقيا.

ومن جهة أخرى, تجاهل لوف ثنائي ماينتس لويس هولتبي وأندرياس شورل رغم مساهمتهما الأساسية في وضع فريقهما المتواضع على صدارة الدوري المحلي.

وكما كان متوقعا، غاب عن التشكيلة صانع الألعاب والقائد مايكل بالاك بسبب  الإصابة، مما يعني أن فيليب لام سيواصل مهمة ارتداء شارة القائد، كما فعل في جنوب أفريقيا وفي المباريات التي تلت مشاركة المنتخب في العرس الكروي العالمي.

المصدر : وكالات