مشجعون مصريون يحتفلون بالفوز في شوارع القاهرة (الفرنسية)

حيا الرئيس المصري حسني مبارك "الإنجاز الرائع" لمنتخب بلاده بفوزه الكبير على الجزائر 4-صفر في مدينة بنغيلا الأنغولية في الدور نصف النهائي لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم، في وقت اجتاحت فيه الاحتفالات شوارع وميادين المدن المصرية بعد هذا الفوز.

وانطلقت الجماهير في الشوارع والميادين بمجرد انتهاء المباراة حيث طافوا الشوارع في جميع المدن والقرى المصرية خاصة في العاصمة القاهرة ومدينة الإسكندرية.

والتف الشبان والفتيات والأطفال والعديد من كبار السن بأعلام مصر وتوقفت الحركة المرورية في العديد من الطرق ومنها الطريق الدائري الذي يدور حول القاهرة الكبرى، وكذلك طرق كورنيش النيل وشوارع مناطق المهندسين ومدينة نصر ومصر الجديدة في القاهرة والعديد من الطرق بالإسكندرية وباقي المدن الكبيرة.

ورغم برودة الجو، فقد خرجت الجماهير وعبرت عن سعادتها البالغة بالفوز في هذه المباراة الثأرية على الجزائر التي حرمت مصر من التأهل إلى المونديال بالفوز عليها 1-صفر في المباراة الفاصلة في السودان.

وحرص العديد من المشجعين على رسم علم مصر على وجوههم وبدؤوا في إطلاق العديد من العبارات التي تعبر عن سعادتهم، لكن أبرزها كان من نصيب المهاجم البديل محمد ناجي (جدو) نجم الاتحاد السكندري الذي سجل الهدف الرابع للمنتخب المصري.

كما هتفت الجماهير لحارس مرمى الفريق عصام الحضري والمدير الفني حسن شحاتة وأحمد حسن نجم خط الوسط وقائد الفريق وكذلك باقي اللاعبين.

كما حرص العديد من المشجعين على غلق الطرق بسياراتهم والنزول بالأعلام مع تشغيل مسجلات سياراتهم لإذاعة الأغاني والأناشيد الوطنية فرحا بالفوز الثمين.

المصدر : وكالات