رالي داكار يمتد إلى تسعة آلاف كلم في الأرجنتين وتشيلي (الفرنسية)

تنطلق رسميا اليوم النسخة الجديدة من سباق رالي داكار في العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس بمشاركة 362 متسابقا، فيما يعد أقسى سباق طريق في العالم.

ويتنافس المتسابقون أثناء رحلة السباق في طرق وعرة تمتد إلى تسعة آلاف كلم عبر جبال وصحارى الأرجنتين وتشيلي ليعبروا مقاطعات بوينس أيرس وكوردوبا وسان لويس وسان خوان قبل أن يقطعوا الكثبان الرملية الهائلة بصحراء أتاكاما ومن ثم يعبرون مقاطعة لا بامبا.
 
وتجرى النسخة 32 من سباق رالي داكار في أميركا الجنوبية للعام الثاني على التوالي، وكان سباق التحمل خارج الطريق لعام 2009 قد نقل إلى الأرجنتين وتشيلي بدلا من شمال أفريقيا لأسباب أمنية.
 
 وبعدما نجح السائق الجنوب أفريقي جينييل دي فيلييرز في قيادة فريق فولكس فاغن إلى أول ألقابه في رالي داكار بالفوز بالسباق في سيارة طوارق العام الماضي سيمثل السائق الجنوب أفريقي من جديد الشركة الألمانية نفسها هذا العام ولكن في سيارة أموراك.
 
كما يمثل فريق فولكس فاغن هذا العام في سيارة أموراك السائق كارلوس ساينز الذي فشل في إنهاء رالي العام الماضي بعدما ظل متقدما أغلب مراحل السباق، هذا بالإضافة إلى السائق القطري ناصر العطية الوافد الجديد على الفريق.
 
وتشارك الصين بفريقها الرسمي الأول هذا العام من خلال شركة شيري بقيادة السائق نينجيون لو -الذي سبق له المشاركة في رالي داكار خمس مرات- سائقها الرئيسي ومعه مواطنه جيانغ ياوهينغ.

المصدر : الألمانية