مدرب المنتخب الجزائري رابح سعدان خلال المؤتمر الصحفي (الأوروبية)

اعترف المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم رابح سعدان أن فريقه  يعاني من مشاكل بسبب نقص الفاعلية في الهجوم.

ولم يسجل الفريق إلا هدفا واحدا بثلاث مباريات لعبها ضمن الدور الأول بكأس أمم أفريقيا المقامة حاليا بأنغولا حيث خسر أمام ملاوي صفر-3 ثم فاز على مالي 1-صفر، وتعادل مع أنغولا من دون أهداف.
 
ورغم ذلك صعد الفريق إلى دور الثمانية مستفيدا من أفضلية المواجهات المباشرة نظرا لفوزه على منتخب مالي، رغم أن الأخير يتساوى معه في النقاط ويتفوق بفارق ثلاثة أهداف.
 
وقال سعدان "من الصعب علينا تصحيح الهزيمة غير المنتظرة ضد ملاوي لكن غامرنا في الشوط الأول من أجل تسجيل الأهداف, وعند دخولنا للشوط الثاني كنا على علم بأن مالي متقدمة على ملاوي بهدفين نظيفين لذلك حافظنا على طاقاتنا خاصة وأن المنتخب الأنغولي كان لا يريد المخاطرة".
 
وأشار إلى أن المنتخب الجزائري لديه مشاكل بسبب غياب الفاعلية الهجومية، موضحا في المقابل أن المنتخب المضيف وجد مشاكل كبيرة من الناحية البدنية  بسبب المجهودات الكبيرة التي بذلها لاعبوه بالمباراتين الأوليين من البطولة.
 
كما أشاد مدرب الجزائر بالمنتخب المالي رغم خروجه من البطولة، وأكد أنه فريق جيد لديه مؤهلات ممتازة، نافيا أن يكون هناك أي اتفاق بين الجزائر وأنغولا على نتيجة التعادل.

المصدر : الألمانية