المنتخب الغابوني انتزع تعادلا سلبيا ثمينا وعقد مهمة تونس (الفرنسية)

سقطت تونس في فخ التعادل مع الغابون صفر-صفر في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة في النسخة الـ27 من نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها أنغولا حتى 31 يناير/كانون الثاني الحالي.
 
وبهذه النتيجة تعقدت مهمة منتخب تونس في البطولة, حيث رفع رصيده إلى نقطتين فقط من مباراتين, وأصبح يتعين عليه الفوز على الكاميرون في مباراة الخميس المقبل ضمن منافسات المجموعة نفسها.
 
وبهذه النتيجة أيضا يتصدر منتخب الغابون المجموعة برصيد أربع نقاط من مباراتين, حيث استهل مشواره في البطولة بالفوز على الكاميرون بهدف دون رد.
 
وتلعب زامبيا التي أحرزت نقطة واحدة من تعادلها مع تونس في الجولة الأولى من منافسات المجموعة أمام الكاميرون التي تقبع في ذيل الترتيب دون رصيد.
 
وبهذا التعادل يقترب المنتخب الغابوني خطوة نحو التأهل لدور الثمانية، حيث يواجه اختبارا متوسط القوة في مباراته الثالثة بالمجموعة أمام منتخب زامبيا الخميس المقبل.
 
وقدم الفريقان عرضا جيدا عبر شوطي المباراة، ولكن أداء المنتخب التونسي لم يرق للمستوى المطلوب من فريق يسعى لبلوغ دور الثمانية في البطولة الحالية حيث ظهر الفريق للمباراة الثانية على التوالي "بلا مخالب حقيقية".
 
وعانى نسور قرطاج من عدم الانسجام بين اللاعبين، وكذلك تباعد الصفوف، إضافة للاعتماد على الكرات الطولية في معظم فترات المباراة، ما أفقد الفريق خطورته الحقيقية خاصة مع عدم استغلال اللاعبين لمهاراتهم الفنية بالشكل الأمثل.
 
في المقابل شكلت الهجمات المرتدة السريعة خطورة حقيقية من جانب الفريق الغابوني الذي تعامل بقيادة مديره الفني الفرنسي آلان غريس مع المباراة بما مكنه من الحفاظ على نظافة شباكه للمباراة الثانية على التوالي.

المصدر : وكالات