لاعبو الجزائر فشلوا في مجاراة الملاويين (الفرنسية)

ألحقت ملاوي خسارة ثقيلة بالجزائر بثلاثية نظيفة الاثنين على ملعب 11 نوفمبر في لواندا بختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى في النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم التي تستضيفها أنغولا حتى 31 يناير/ كانون الثاني الحالي.
 
وسجل راسل موافوليروا (17) وأيفيس برايسون كافوتيكا (35) ودايف باندا (48) الأهداف. وتصدرت ملاوي المجموعة برصيد ثلاث نقاط بفارق نقطتين أمام أنغولا المضيفة ومالي اللتين تعادلتا 4-4 بمباراة تاريخية الأحد بافتتاح البطولة.

وانتظرت ملاوي 26 عاما لترد الاعتبار لنفسها أمام الجزائر وتهزمها بثلاثية نظيفة على غرار ما فعلته بها في نهائيات كأس الأمم الأفريقية يوم 5 مارس/ آذار 1984 في ساحل العاج. وهو الفوز الأول لملاوي في مشاركتها الثانية بالنهائيات القارية حيث كانت حققت تعادلا واحدا ومنيت بهزيمتين بمشاركتها الأولى.

ولم تكن عودة الجزائر المرشحة بقوة للمنافسة على اللقب جيدة إلى النهائيات بعدما غابت عن النسختين الأخيرتين، وقدمت عرضا ضعيفا رغم تأهلها إلى نهائيات كأس العالم بجنوب أفريقيا الصيف المقبل على حساب مصر بطلة القارة بالدورتين الأخيرتين.

تأثر بالحرارة
وتأثر لاعبو الجزائر بالحرارة المرتفعة، وفشلوا في مجاراة الملاويين خصوصا أن ممثلي عرب أفريقيا بالمونديال اختاروا جنوب فرنسا حيث الطقس البارد للإعداد لمشاركتهم القارية.
 
كما تأثر "محاربو الصحراء" بغياب صانع ألعابهم نجم لاتسيو الإيطالي مراد مغني بسبب الإصابة إلى جانب المدافع عنتر يحيى المصاب.

وتفوق منتخب ملاوي بسرعته والأداء الرجولي للاعبيه دفاعا وهجوما، على المهارات الفردية للاعبي المنتخب الجزائري. وحتى التبديلات التي أجراها المدرب رابح سعدان لم تفلح في تغيير النتيجة.

المصدر : وكالات