خمس نساء بأولمبية أفغانستان
آخر تحديث: 2009/9/29 الساعة 19:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/9/29 الساعة 19:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/10/9 هـ

خمس نساء بأولمبية أفغانستان

البطل الأولمبي روح الله نيكباي لدى استقباله في كابل بعد أولمبياد بكين (رويترز-أرشيف)
 
انتخبت أفغانستان لجنة أولمبية جديدة ضمت في عضويتها خمس نساء وذلك للمرة الأولى في تاريخها، تحت إشراف المجلس الأولمبي الآسيوي واللجنة الأولمبية الدولية.

وأجريت الانتخابات يوم الاثنين للمرة الأولى بعد سقوط نظام حركة طالبان، وذلك بعد اعتماد نظام أساسي حسب الميثاق الأولمبي.
 
وشهدت الانتخابات منافسة على جميع مناصبها وأولها الرئيس الذي كان من نصيب محمد زاهر أكبر، في حين انتخب سيد أحمد مظفري نائبا للرئيس، وجان حسيني أمينا للسر، ونجحت خمس نساء من الأعضاء الـ13 في الحصول على العضوية.
 
وقال رئيس اللجنة الجديد "أشعر بفخر وسعادة لأنه بعد مدة طويلة يكون هناك استقرار إداري للحركة الأولمبية الأفغانية سواء على مستوى اللجنة الأولمبية أو على مستوى الاتحادات الرياضية وذلك تحت مظلة اللجنة الأولمبية الدولية والميثاق الأولمبي وقوانين الاتحادات الدولية".
 
وتابع "عانت الحركة الرياضية في أفغانستان من التعديات السياسية والحروب ولكن حاولنا جميعا بمخلف انتماءاتنا أن نكون موحدين في الحركة الرياضية ما أدى إلى حصول أفغانستان على ميداليات أولمبية".
 
ومن بين هذه التتويجات "الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الآسيوية في بوسان 2002 لبطلتنا رؤية زماني في التاكيواندو، وكذلك أولمبياد بكين 2008 حيث حصلنا على ذهبية في التايكواندو لوزن 85 كلغ عبر روح الله نيكباي".

خمس نساء
وأشاد محمد زاهر أكبر بدخول المرأة إلى اللجنة بقوله "من حسن حظ الحركة الأولمبية الأفغانية وصول خمس نساء إلى مجلس إدارته عن طريق الانتخابات المباشرة".

وعن الانتخابات قال "كانت حرة ونزيهة من قبل الحركة الأولمبية الأفغانية من دون أي تدخل من الحكومة أو أي تيارات سياسية أخرى، بناء على دستور وقوانين اللجنة الأولمبية الأفغانية المعتمدة من قبل اللجنة الأولمبية الدولية والاتحادات الدولية".

وكان رياضيو أفغانستان منعوا من المشاركة في الألعاب الآسيوية أو الأولمبية أيام حكم حركة طالبان البلاد، لكنهم شاركوا بعد سقوطها في آسياد بوسان 2002  والدوحة 2006 ثم في أولمبياد بكين 2008.
المصدر : الفرنسية
كلمات مفتاحية:

التعليقات