مونتاري في إحدى المباريات السابقة يسجد شكرا بعد إحرازه هدف الفوز لفريقه (رويترز-أرشيف)

نفى الغاني سولي مونتاري نجم إنتر ميلان الإيطالي أن تكون علاقته بمدربه البرتغالي جوزيه مورينيو قد تأثرت بسبب ما أثير حول استبعاد اللاعب من مباريات فريقه بسبب إصراره على الصيام.
 
وأكد مونتاري على قوة علاقته بمدربه وقال "مورينيو مثل والدي يحترمني ويدعمني، ولم يسألني أو يحدثني عن مسألة صيامي لأنه يحترم ديني ومعتقداتي".
 
ووضح مونتاري أن وسائل الإعلام بالغت في الحديث عن الموضوع وفسر كل شخص الأمر وفق أهوائه، مشيرا إلى أن الصيام بريء من ابتعاده عن التشكيل الأساسي لإنتر ميلان في الفترة الأخيرة.
 
في الوقت نفسه كشف مونتاري عن حقيقة لا يعلمها الكثيرون أنه اعتاد على الصيام في أيام المباريات المهمة في غير رمضان لأن هذا الأمر يمنحه قوة إضافية وقال "أصوم في المباريات الكبيرة وأبتهل إلى الله وأنا صائم لكي يساعد فريقي على الفوز".
 
واستنكر اللاعب الغاني التهديدات التي تلقاها مدربه مورينيو من بعض الجماعات الإسلامية "لا أصدق هذا لأن المسلم الحقيقي لا يهدد الناس بالعنف، ودعا هؤلاء إلى التحلي بتعاليم القرآن الكريم والرسول محمد".
 
وأضاف مونتاري "لقد تعلمنا من الإسلام أن نتسامح مع الآخرين وينبغي أن نكون كمسلمين قدوة لغيرنا" مؤكدا أن أي ضرر سيلحق بمدربه مورينيو جراء هذا الموقف سيضر به،  وسيضر أيضا بعدد كبير من المسلمين.

المصدر : الفرنسية