أعضاء فريق تشيلسي بعد فوزهم بالمباراة على مانشستر يونايتد (رويترز)

أخفق فريق مانشستر يونايتد في أول اختبار له بعد رحيل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو عن صفوف الفريق، حيث خسر أمام تشيلسي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد بضربات الجزاء الترجيحية الأحد في مباراة الدرع الخيرية التي تفتتح بها منافسات الموسم في إنجلترا بالجمع بين بطلي مسابقتي الدوري الممتاز وكأس إنجلترا.

وانتهت المباراة بالتعادل 2/2 على ملعب "ويمبلي" الجديد ليحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية التي حسمت لصالح تشيلسي الذي خاض المباراة تحت قيادة المدير الفني الإيطالي كارلو أنشيلوتي، أما فريق مانشستر يونايتد فقاده المدير الفني السير أليكس فيرغسون.

وتأثر أداء مانشستر بغياب رونالدو الذي انضم لريال مدريد الإسباني في صفقة تاريخية، كما افتقد السير أليكس فيرغسون جهود حارس المرمى إدوين فان دير سار بسبب الإصابة.

وافتتح مانشستر التسجيل بعد تسع دقائق من بداية المباراة بهدف سجله لويس ناني ثم رد تشيلسي بهدفين سجلهما ريكاردو كارفاليو وفرانك لامبارد في الدقيقتين 52 و71.

وكادت المباراة تنتهي بفوز تشيلسي، بيد أن مانشستر أدرك التعادل في الثواني الأخيرة بهدف سجله النجم واين روني ليجدد أمل الفريق. واحتكم الفريقان إلى ضربات الجزاء الترجيحية ليستغل تشيلسي غياب الحارس المخضرم فان دير سار عن صفوف مانشستر ويحسم اللقاء لصالحه.

وسيطر مانشستر على مجريات اللعب في الشوط الأول من المباراة وتقدم بالهدف المبكر الذي سجله ناني في شباك حارس المرمى التشيكي بيتر تشيك.
وأدرك تشيلسي التعادل بهدف كارفاليو بعد سبع دقائق فقط من بداية الشوط مستغلا خطأ ارتكبه بن فوستر حارس مرمى مانشستر.

وبعدها سيطر تشيلسي على مجريات اللعب وتقدم 2/1 قبل 19 دقيقة من نهاية المباراة بهدف لامبارد الذي سدد كرة مرت بين يدي الحارس بن فوستر. وسيطر التوتر على لاعبي مانشستر، بيد أن مايكل بالاك نجح في تهدئة الأمور بمصافحة باتريس إفرا.

أليكس فيرغسون عزا خسارة قريقه إلى سوء التحكيم (الفرنسية-أرشيف)
تغييرات واتهامات
وأجرى السير أليكس فيرغسون أربعة تغييرات في المباراة بإشراك ريان جيجز ومايكل أوين وبول سكولز وفابيو، وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدل الضائع أثبت جيجز جدارته بثقة المدرب ومرر كرة رائعة إلى روني الذي أسكنها الشباك بمهارة.

وتصدى تشيك لضربات الجزاء التي سددها جيجز ومايكل كاريك وإفرا، في حين سجل لتشيلسي لامبارد وبالاك وديديه دروجبا وسالمون كالو.
 
ومن جهة أخرى يفتقد فريق مانشستر يونايتد جهود لاعب خط الوسط ناني في أولى مبارياته بالموسم الجديد للدوري الإنجليزي لكرة القدم أمام برمنجهام بعدما تعرض اللاعب لخلع في الكتف خلال مشاركته في مباراة الدرع الخيرية التي خسرها مانشستر أمام تشيلسي.

وسقط اللاعب البرتغالي أرضا بعد التحام مع جون تيري، وقال السير أليكس فيرجسون المدير الفني لمانشستر إن اللاعب سيغيب عن الملاعب لفترة. وتعرض ناني للإصابة في الدقيقة 60 بعدما سجل الهدف الأول لمانشستر في
مرمى تشيلسي في الدقيقة العاشرة من المباراة.
 
ومن جهة أخرى وجه المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد انتقادات حادة للحكم كريس فوي الذي أدار المباراة. وانتقد فيرجسون احتساب فوي الهدف الثاني لتشيلسي موضحا أن الألماني مايكل بالاك لاعب تشيلسي اعترض طريق باتريس إفرا، مدافع مانشستر، في وسط الملعب وأسقطه على الأرض.
 
وقال فيرجسون "تلك الواقعة كلفتنا المباراة.. الحكم رأى الخطأ.. لقد وجه بالاك ضربة واضحة له (إفرا) في الوجه.. إنني أشعر بخيبة أمل لأن الحكم أوقف اللعب مرتين قبلها بسبب أخطاء لصالح بالاك".

المصدر : الألمانية