صورة تذكارية للمنتخب المصري أثناء مشاركته في كأس القارات الأخير (الفرنسية)
 
كشف رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم سمير زاهر أن جميع لاعبي المنتخب لن يصوموا خلال مباراتهم المرتقبة أمام رواندا في كيغالي في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم السبت المقبل بجنوب أفريقيا، وذلك عملا بفتوى أجازت الإفطار في رمضان للاعبي كرة القدم وأثارت جدلا.
 
وقال زاهر لوكالة رويترز اليوم السبت إن هناك اقتناعا لدى جميع اللاعبين بضرورة الإفطار يوم المباراة واستعمال الرخصة، مشيرا إلى أنه "قبل يومين أصدر علماء الدين فتوى بجواز الإفطار للاعبي المنتخب، واللاعبون متفهمون أنهم في مهمة وطنية ويسعون إلى تحقيق آمال جماهير الوطن".
 
ولفت رئيس الاتحاد المصري إلى أن منتخب مصر كله سبق أن أفطر في رمضان العام الماضي أثناء مباراته مع الكونغو في المرحلة الثانية لتصفيات كأس العالم، موضحا أن الفريق حقق الفوز بهدف نظيف في ذلك اليوم وتأهل للمرحلة الأخيرة من التصفيات.
 
لكن زاهر أشار إلى أن الاتحاد المصري لن يجبر أي لاعب على الإفطار أثناء التدريبات التي ستسبق المباراة.
 
وانتقل منتخب مصر اليوم السبت بقيادة مدربه حسن شحاتة إلى معسكره التدريبي بمدينة السادس من أكتوبر الذي يستمر حتى موعد السفر إلى رواندا صباح الأربعاء المقبل على متن طائرة خاصة.
 
وفي هذا السياق قال زاهر إنه سيلتقي مع لاعبي المنتخب يوم الثلاثاء المقبل وسيتناول معهم  طعام الإفطار بصحبة حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة لتحفيزهم قبل السفر إلى كيغالي، مشيرا إلى أنه سيرافق المنتخب بنفسه إلى رواندا لما وصفه بمصيرية المباراة التي لا بديل عن الفوز بها للاستمرار في المنافسة على التأهل لكأس العالم.
 
ويحتل منتخب مصر المركز الثاني في المجموعة الثالثة بتصفيات كأس العالم برصيد أربع نقاط خلف المنتخب الجزائري الذي يتصدر المجموعة برصيد سبع نقاط.
 
"
جبهة علماء الأزهر: اللعب هو لعب على جميع أحواله وهو ليس من ضرورات الحياة التي يرخص الفطر لها عند الحاجة في نهار رمضان
"
جدل الفتوى

وكان قرار دار الإفتاء المصرية بإجازة الإفطار في رمضان للاعبي كرة القدم قد أثار احتجاجا شديدا من "جبهة علماء الأزهر".
 
وكان مدير منتخب مصر للشباب ومدربه قد طلبا رأي دار الإفتاء في جواز إفطار اللاعبين حتى لا يؤثر الصيام على أدائهم خصوصا أن بطولة العالم للشباب التي ستقام بالقاهرة ستبدأ بعد ثلاثة أو أربعة أيام فقط من انقضاء شهر رمضان.
 
وتنص الفتوى على أن "اللاعب المرتبط مع ناديه بعقد عمل يجعله في منزلة الأجير الملزم بأداء هذا العمل، وإذا كان هذا العمل هو مصدر رزقه ولم يكن له بد من المشاركة في المباريات في شهر رمضان وغلب على الظن أن الصيام يؤثر على أدائه فإن له رخصة الفطر".
 
وقد دانت جبهة علماء الأزهر في بيان أصدرته في 19 أغسطس/آب الجاري ونشرته على موقعها على شبكة الإنترنت هذه الفتوى. وقالت إن "اللعب هو لعب على جميع أحواله وهو ليس من ضرورات الحياة التي يرخص الفطر لها عند الحاجة في نهار رمضان".

المصدر : وكالات