أحد ضحايا مباراة ساحل العاج وملاوي (رويترز-أرشيف)

فرضت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) غرامة مالية على اتحاد الكرة في ساحل العاج، بعد مصرع 22 شخصا في مباراة منتخبها أمام ملاوي في التصفيات الأفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا في مارس/ آذار الماضي.
 
وقضت اللجنة بأن تدفع ساحل العاج 50 ألف فرنك سويسري (46.8 ألف دولار)، كما قضت بتحديد سعة ملعب هوفويه بواني في أبيدجان بعشرين ألف متفرج عوضا عن 34 ألفا، ولن يسمح بانطلاق أي مباراة في المستقبل إلا بعد موافقة المسؤول الأمني المكلف من قبل الفيفا عن نواحي الأمن والأمان داخل الملعب.
 
وحذر الفيفا اتحاد الكرة في ساحل العاج من أن أي حوادث مشابهة تقع في المستقبل ستؤدي إلى المزيد من العقوبات. وقرر الفيفا التبرع بمائة ألف فرنك لضحايا الحادث المأساوي.
 
وكان ملعب هوفويه بواني في أبيدجان قد شهد الحادث الذي أصيب فيه 132 آخرون لدى حضورهم لمتابعة مباراة ساحل العاج مع ملاوي بسبب التدافع.

المصدر : الألمانية