جانب من حضور المباراة (الجزيرة نت)

عوض الرجوب-القدس  

تعادل المنتخب الفلسطيني لكرة القدم مع فريق تيريك غروزني الشيشاني 2-2 في مباراة ودية جرت مساء السبت وكانت الثانية التي يخوضها المنتخب الفلسطيني على ملعب فيصل الحسيني الدولي في بلدة الرام الواقعة شمال مدينة القدس.

وكان المنتخب الفلسطيني خاض أول مبارياته على هذا الملعب مع منتخب الأردن في 26 فبراير/ شباط الماضي.

وانتهى الشوط الأول من مباراة السبت بتقدم فريق تيريك الذي يحتل المركز العاشر في الدوري الروسي لكرة القدم بهدفين نظيفين سجلهما إيغور شفتشينكو وفولتين، لكن منتخب فلسطين نجح في تسجيل هدفين بالشوط الثاني عبر إسماعيل العمور وفهد العتال ليعادل النتيجة مع ضيفه.

وأرجع اللاعب الفلسطيني المحترف بالكويت ماجد أبو سيدو أن التراجع في الشوط الأول ناتج عن ارتباك اللاعبين لعدم اعتيادهم اللعب على أرضهم وبين جماهيرهم، بينما اعتبر المعلق الرياضي علي أبو كباش أن المنتخب تحسن في الشوط الثاني بعد إجراء مدربه عزت حمزة عدة تغييرات في تشكيلته.

علي أبو كباش (الجزيرة نت)
ارتياح
وفي مقابلات أخرى مع الجزيرة نت، عبر مختصون عن ارتياحهم لأداء المنتخب الفلسطيني رغم أنه لم يكن على المستوى المأمول، مرجعين ذلك إلى عدة عوام أبرزها تشتت لاعبي الفريق ما بين الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات.

وقال المراسل الرياضي سعيد حسنين إن "تشتّت المنتخب الفلسطيني، ينعكس سلبا على أدائه، لأن القدرات الرياضية موزعة في الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات، مما أدى إلى صعوبة وصول اللاعبين للمشاركة في معسكرات التدريب وعدم الانسجام بين اللاعبين".

وأضاف أن المنتخب عانى من الضعف واللياقة التدريبة "وهذا يدل على أن المعسكر التدريبي الذي عقده المنتخب قبل المباراة بأسبوع لم يكن كافيا ولم يؤت ثماره، لأن النصاب الكامل للاعبين لم يكتمل بسبب الإعاقات من جانب الاحتلال.

سعيد حسنين (الجزيرة نت)
إرادة
وعبر عن ثقته بأن الإرادة الفلسطينية ستمنح المنتخب روح مواصلة المسيرة، وسيحقق المنتخب الفلسطيني بعد سنوات نتائج مرضية على الصعيد الدولي بعد ترتيب العديد من أوراقه على صعيد التصفيات الداخلية.

وعبر رئيس الدائرة الإعلامية في الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ناصر العباس عن ارتياحه لتنظيم المباراة، موضحا أن الاتحاد تمكن بنجاح من تنظيم تظاهرة رياضية كبيرة هي الثانية من نوعها على أرض القدس.

وأكد العباس أن رئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب سيتوجه إلى بريطانيا ليبحث مع مسؤولين بريطانيين هوية الفريق الإنجليزي الذي سيأتي للعب مع المنتخب الفلسطيني على أرض القدس، معبرا عن ثقته بأن المباريات القادمة على الأرض الفلسطينية ستثبت أن الفلسطينيين جديرون بتنظيم الأحداث الرياضية الكبيرة.

المصدر : الجزيرة