وسام يحيى افتتح التسجيل لمنتخب تونس بمرمى موزمبيق (الفرنسية)

حققت تونس فوزها الثاني في التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم لكرة القدم "جنوب أفريقيا 2010" بتغلبها على موزمبيق 2-صفر مساء الخميس، بينما تتطلع الأنظار اليوم لمواجهة قوية بين الجزائر ومصر وأخرى بين الكاميرون والمغرب.

وحسم التونسيون لقاءهم مع موزمبيق بفضل هدفين لوسام يحيى (20 من ركلة جزاء) وأسامة الدراجي (90+1) ليتصدر الفريق ترتيب المجموعة الثانية للتصفيات التي تؤهل أيضا لكأس أفريقيا المقبلة "أنغولا 2010" برصيد ست نقاط حيث سبق له الفوز على كينيا 2-1.

وتشهد المجموعة اليوم لقاء نيجيريا مع كينيا، علما بأن الجولة المقبلة ستشهد لقاء قمة بين تونس ونيجيريا في 20 يونيو/حزيران الجاري.

وفي المجموعة الثالثة حققت زامبيا فوزا مهما على ضيفتها رواندا بهدف نظيف سجله كالابا في الدقيقة 79 لتتصدر المجموعة برصيد أربع نقاط بانتظار المواجهة التي تجمع الجزائر مع ضيفتها مصر بمدينة البليدة مساء اليوم.

أهمية كبيرة
وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة للمنتخبين -كون الفائز فيها سيعزز حظوظه في بلوغ المونديال- اللذين غابا عنه منذ فترة طويلة حيث تعود آخر مشاركة جزائرية إلى عام 1986 فيما شاركت مصر في مونديال 1990.

ووصف المدير الفني لمنتخب مصر حسن شحاتة المباراة بأنها مصيرية لكنه قال إن لاعبيه "يملكون ما يكفي من الخبرة لاجتياز الضغط النفسي الذي يرافق هذا  النوع من المباريات".

من جانبه قال مدرب الجزائر رابح سعدان إن مهمة فريقه في مواجهة المنتخب المصري بطل أفريقيا في النسختين الأخيرتين صعبة لكنها ليست مستحيلة مؤكدا أن لاعبيه مستعدون للتحدي وتحقيق الفوز.

وفي المجموعة الأولى تنتظر المنتخب المغربي مهمة صعبة أمام مضيفه الكاميروني خصوصا أن الفريقين خسرا في الجولة الأولى أمام الغابون وتوغو على التوالي.

وفي المجموعة الرابعة، يحل المنتخب السوداني ضيفا على نظيره البنيني بأمل تعويض تعادله بملعبه أمام مالي 1-1 في الجولة الأولى، بينما تخوض مالي مواجهة ساخنة مع غانا.

المصدر : وكالات