مدرب المتنخب العراقي ميلوتينوفتيش (يمين) يتصافح مع مدرب إسبانيا دل بوسكي قبل بدء المباراة (الفرنسية)

أعرب مدرب منتخب العراق الصربي بورا ميلوتينوفيتش عن سعادته رغم خسارة فريقه أمام نظيره الإسباني صفر-1 اليوم ضمن كأس القارات لكرة القدم المقامة حاليا في جنوب  أفريقيا.
 
وقال ميلوتينوفيتش "أنا سعيد جدا جدا جدا لأن خط الدفاع قام بواجبه على أحسن ما يرام ولم يكن سهلا وضع خطة تكتيكية محكمة لاحتواء المنتخب الإسباني، إلا أن فريقي طبق التعليمات بحذافيرها ونجح إلى حد بعيد في كبح جماح المنتخب الإسباني العريق".
 
وأضاف المدرب الصربي أنه كان من المهم ألا يخسر فريقه أمام إسبانيا بفارق كبير من الأهداف وقد نجح في تحقيق هذا الهدف، مؤكدا في الوقت نفسه أنهم لن يعلبوا بالطريقة نفسها أمام نيوزيلندا.
 
وأكد بورا أنه سيسعى بالطبع إلى تحقيق فوز كبير على المنتخب النيوزيلندي في المباراة الأخيرة له بالمجموعة ليرفع رصيده إلى أربع نقاط ربما تصعد به إلى الدور قبل النهائي.
في المقابل, قال مدرب إسبانيا بسنتي دل بوسكي الذي حقق فريقه الفوز الثاني عشر على التوالي منذ أن استلم تدريبه "قدم المنتخب العراقي مباراة قوية ولعب بكبرياء كبير وعقد كثيرا من مهمتنا لأنه صد جميع المنافذ المؤدية إلى حارس مرماه".
 
وأضاف "بفضل هذا التنظيم المحكم كنا ندرك أننا لن نسجل أهدافا كثيرة وحاولنا التوغل عبر الجناحين وفي الوسط إلى أن نجحنا في تسجيل هدف الفوز".
 
وقال حارس مرمى المنتخب العراقي محمد كاصد في تصريح خاص لوكالة الأنباء الألمانية إن فريقه سعى في المقام الأول إلى تقديم عرض جيد ونجح في ذلك أمام فريق كبير مثل منتخب إسبانيا القوي.
 
ولدى سؤاله عما إذا كانت هذه النتيجة متوقعة، أوضح كاصد أن المنتخب العراقي أيضا فريق كبير وهو بطل القارة الآسيوية لكن عندما تواجه فريقا كبيرا مثل إسبانيا يمكن أن تتوقع الهزيمة بأكثر من هدف خاصة في ظل تمتع الفريق الإسباني بهجوم قوي يضم فيرناندو توريس وديفد فيا وغيرهما من النجوم الكبار المحترفين بأكبر الأندية الأوروبية.
 
وأعرب كاصد عن رضاه التام عن مستواه في المباراة رغم الهدف الذي دخل مرماه خاصة أنه لا يتحمل مسؤولية الهدف الذي جاء في زاوية بعيدة للغاية ويصعب على أي حارس التصدي له.
 
وأضاف كاصد أن فريقه نجح في تضييق المساحات على المنتخب الإسباني ولم يمنح المهاجمين الإسبان الفرصة الكافية للتحرك داخل منطقة جزاء العراق ولكن الفريق الإسباني سجل هدفا بينما أضاع المنتخب العراقي بعض الفرص وإن كانت النتيجة جيدة في مجملها لأنها أبقت على فرصة المنتخب العراقي للتأهل.

المصدر : وكالات