العراق يتحفز للقاء إسبانيا
آخر تحديث: 2009/6/16 الساعة 21:30 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/6/16 الساعة 21:30 (مكة المكرمة) الموافق 1430/6/23 هـ

العراق يتحفز للقاء إسبانيا

المنتخب العراقي يأمل في تشريف الكرة العربية خلال لقائه بإسبانيا (الفرنسية-أرشيف)

قال مدرب منتخب العراق لكرة القدم الصربي بورا ميلوتينوفيتش إن مواجهة إسبانيا غدا الأربعاء في كأس القارات تشكل تحديا كبيرا للاعبي فريقه، لكن نجوم الفريق قالوا إن مباراة مصر والبرازيل منحت فريقهم قوة للقاء.
 
وعشية المباراة التي تأتي ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى للبطولة قال بورا "الجميع يتطلعون لخوض المباراة ضد إسبانيا لأنها تمثل الذروة بالنسبة للاعبين خصوصا لما يمثله المنتخب الإسباني على الصعيد العالمي".
 
وأضاف بورا في مؤتمر صحفي عقده في بلومفونتين بجنوب أفريقيا "نحن محظوظون لوجودنا هنا ومحظوظون لمواجهة إسبانيا التي تمثل لنا التحدي الأكبر".
  
ولدى سؤاله هل سيلعب بطريقة دفاعية كما فعل مع جنوب أفريقيا في المباراة الافتتاحية حيث انتزع التعادل السلبي من الدولة المضيفة؟ قال مازحا "سألعب بطريقة أكثر دفاعية إذا كانت تعني الحصول على نقطة من منتخب إسبانيا بطل أوروبا".
 
وتابع "لا شك أنها مباراة مهمة، لكن اللقاء الأهم بالنسبة إلينا هو في الجولة الأخيرة ضد نيوزيلندا لأنه سيكون حاسما في معرفة مصيرنا في بلوغ الدور نصف النهائي من عدمه".
 
دفعة
من جهته اعتبر مهاجم المنتخب عماد محمد أن أداء المنتخب المصري في مواجهة نظيره البرازيلي وتفوق المنتخب العربي والأفريقي عليه سيشجعان بلا شك  المنتخب العراقي في مواجهة نظيره الإسباني.
 
وقال نجم هجوم الفريق عماد محمد الذي يلعب في الدوري الإيراني في صفوف نادي أصفهان "أثبت المنتخب المصري علو كعبه ضد البرازيل وأنه لا كبير في عالم كرة القدم وقد إعطانا أداؤه أمس معنويات عالية لمواجهة المنتخب الإسباني".
 
وأضاف "في عالمنا الحالي ضاقت الفروقات كثيرا بين منتخبات النخبة ومنتخبات الصف الثاني وبالتالي فإن إمكانية حصول مفاجآت أصبحت أكثر والأمثلة عديدة على ذلك في المحافل الدولية".
 
وختم بقوله "وضع المدرب خطة لمواجهة المنتخب الإسباني نأمل أن ننفذها بحذافيرها ونخرج بنتيجة مشرفة، نملك مدربا خبيرا سبق له أن أشرف على تدريب منتخبات عالمية في نهائيات كأس العالم وقد استلم مهمته قبل وقت قصير لكننا تأقلمنا مع أسلوبه بسرعة".

ليست حربا
وردا على سؤال بشأن قدرة المنتخب العراقي على غزو الإسبان مثلما نجح العرب في غزو الأندلس قبل عدة قرون، قال عماد محمد إن مواجهة غد هي مباراة في كرة القدم وليست حربا وكل ما يصبو إليه المنتخب العراقي هو تقديم عرض جيد وإسعاد جماهيره المتحمسة.
 الجمهور العراقي يتأهب للاحتفال بنتيجة مرضية (الفرنسية -أرشيف)
 
أما مهدي كريم نجم خط وسط المنتخب العراقي لكرة القدم فقال إن أداء المنتخب المصري في مباراته أمام البرازيل أعطى الفريق العراقي دفعة معنوية قوية قبل مواجهة نظيره الإسباني  أفريقيا.

وأوضح كريم في سياق مؤتمر صحفي للمنتخب العراقي اليوم أن المنتخب المصري قدم عرضا مشرفا أمام المنتخب البرازيلي ولذلك يسعى الفريق العراقي أيضا إلى تشريف بلاده والكرة العربية والآسيوية على حد سواء من خلال تقديم عرض جيد في مباراة غد.
 
صعوبة 
واعترف كريم بصعوبة المباراة لأنها أمام أفضل الفرق المشاركة في البطولة الحالية وهو المنتخب الإسباني ولكن الجميع في الفريق يشعرون بالتفاؤل وينتظرون خطة المدرب لتنفيذها في المباراة غدا مثلما حدث في المباراة الافتتاحية التي تعادل فيها الفريق سلبيا مع جنوب أفريقيا.
   
وأشار كريم إلى أن بورا لم يحصل على الفرصة الكافية مع الفريق حتى الآن حيث تولى قيادته قبل أقل من شهر ونصف، ولكن اللاعبين يأملون الحصول على الفرصة الكافية للتأقلم مع المدرب حتى يقدم الفريق عروضا أفضل في المستقبل.
المصدر : وكالات