التشكيلة العراقية التي شاركت في اللقاء أمام جنوب أفريقيا (الفرنسية)

فاضل مشعل-بغداد

أنهى الوسط الرياضي في العراق الجدل بشأن مراحل إعداد منتخب بلاده لبطولة كأس القارات لكرة القدم بانتقاد نتيجة المباراة الأولى التي انتهت بالتعادل السلبي مع جنوب أفريقيا المضيفة أمس الأحد.
 
وكان العراقيون يأملون في النقاط الثلاث لكن فريقهم اكتفى بنقطة بعد أن مرت الدقائق التسعون على متابعي المباراة في المنازل وعبر الشاشات العملاقة التي تم تركيبها في عدد من أحياء العاصمة بغداد وسط مزيج من المتابعة وعبارات الانتقاد لأداء المنتخب.
 
وفي مقابلة مع الجزيرة نت انتقد النجم العراقي السابق سعدي صالح استعدادات المنتخب لكأس القارات، وقال إن الفريق كان حقل تجارب للمدربين والإداريين، فمرة يتم الاعتماد على لاعبي الدوري المحلي ومرة يتم الاعتماد على المحترفين في الدوريات الخارجية".

وانتقد صالح ما وصفه بغياب الحرص عن أداء اللاعبين في مباراة أمس رغم ثقته بامتلاكهم الكثير من المهارات، واعتبر أن النقص يكمن فيمن يكتشف هذه الإمكانات ويطلقها من مكامنها.
 
وذكر صالح بقدرة المنتخب العراقي على احتلال المركز الرابع في أولمبياد أثينا حيث أحرج منتخب البرتغال وفاز عليه رغم مشاركة النجم كريستيانو رونالدو.
 
خلافات تدريبية
أما النجم الدولي السابق علاء كاظم -لاعب نادي القوة الجوية- فحرص على الحديث عن فترة إعداد المنتخب، وما شابها من خلافات بين الكادر التدريبي انتهت باستقالة المدرب المحلي راضي شنيشل الذي كان يخطط لخوض بطولة كأس القارات بلاعبي الدوري المحلي بينما فضل المدرب الحالي الصربي بورا ميليتونوفيتش المشاركة بفريق من المحترفين في الدوريات العربية.
 
واعتبر كاظم -في حديثه للجزيرة نت- أن هذه الخلافات حالت دون توحيد أسلوب اللعب وإطلاق قدرات كل لاعب في المجالين الفردي والجماعي.
 
في المقابل فقد اعتبر المدرب للمنتخب العراقي يحيى علوان أن النتيجة التي حققها المنتخب لم تكن سيئة، حيث تمكن من فرض التعادل على فريق الدولة المضيفة وأمام جمهورها، مشيدا على وجه الخصوص بأداء حارس المرمى محمد كاصد.

المصدر : الجزيرة