الفيروس يهدد المهرجانات الكبرى بخسائر فادحة سواء لعدم تغطية التأمين أو إلغاء الفعاليات (الفرنسية-أرشيف)

كشفت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية أن الفعاليات الرياضية في بريطانيا تواجه خطر خسائر مالية كبيرة إثر رفض شركات التأمين تغطية داء إنفلونزا الخنازير.

وقالت الصحيفة إن منظمي المهرجانات والفعاليات الرياضية والمؤتمرات والتصوير السينمائي قد يواجهون تكاليف باهضة تصل عشرات الملايين في ظل رفض شركات التأمين تغطية الداء.

ويقول الخبراء في المجالات المذكورة إنه لم تتقدم أي شركة تأمين على الغالب بعد لتغطية داء إنفلونزا الخنازير. وأوضحت الصحيفة أن ذلك يعني أن الجهات الراغبة بالتأمين ضد الداء مهددة بدفع تكاليف باهضة قد تصل إلى عشرة ملايين جنيه إسترليني، بالإضافة إلى التكاليف المترتبة على احتمالات إلغاء الفعاليات نفسها.

وأوضحت تلغراف أن إلغاء فعاليات كبيرة مثل بطولات "غراند بريكس" (في الفورمولا وان) قد يكلف 25 مليون جنيه، وأن إلغاء المهرجانات الكبيرة مثل "غلاستونبيري" المشهور قد يكلف المنظمين قرابة 15 مليون جنيه.

"
بعض شركات التأمين ترفض تغطية أي نوع من الأمراض المعدية أو الإنفلونزا بما فيها إنفلونزا الخنازير
"
رفض التغطية
وأضافت الصحيفة أن بعض شركات التأمين ترفض تغطية أي نوع من الأمراض المعدية أو الإنفلونزا بما فيها إنفلونزا الخنازير.

وقال المدير التنفيذي لشركة التأمين "أي.أو.أن" (أون) أدرين توماس إنه سيكون من المستحيل الحصول على تغطية لإنفلونزا الخنازير.

وأضاف أن الأمور قد تزداد سوءا مع قدوم فصل الشتاء، موضحا أنه لا يرى بوادر على عدول شركات التأمين عن رفضها لتغطية الأمراض المعدية في البلاد.

المصدر : ديلي تلغراف