فيدرر يحتفل بفوزه بدورة مدريد للمرة الثانية منذ عام 2006 (الفرنسية)

أوقف السويسري روجيه فيدرر المصنف ثانيا سيطرة الإسباني رافايل نادال على الملاعب الترابية عندما تغلب عليه 6-4 و6-4 في المباراة النهائية لدورة مدريد الدولية للتنس، خامس الدورات الكبرى البالغة قيمة جوائزها 3.5 ملايين دولار، وأحرز أول ألقابه هذا الموسم.

وهو اللقب الأول لفيدرر منذ أكتوبر/تشرين الأول 2008 عندما توج بطلا لدورة هال السويسرية للمرة الثالثة على التوالي بتغلبه على الأرجنتيني ديفد نالبنديان 6-3 و6-4 في المباراة النهائية، رافعا رصيده إلى 58 لقبا، منها 13 في البطولات الكبرى. وهي المرة الثانية التي يحرز فيها فيدرر لقب دورة مدريد بعد عام 2006.

واستغل فيدرر التعب الذي نال من نادال بعد مباراته الماراثونية أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثالث السبت في نصف النهائي والتي استغرقت أربع ساعات ودقيقتين، حيث بدا الإسباني اليوم بعيدا عن مستواه فخسر إرساله مرتين في المباراة، الأولى في الشوط التاسع من المجموعة الأولى التي استغرقت 40 دقيقة فقط، والثاني في الشوط الخامس من الثانية. وأوقف فيدرر تألق نادال على الملاعب الترابية حيث حقق 33 فوزا متتاليا قبل خسارته اليوم.

وهي الخسارة الخامسة لنادال على الملاعب الترابية مقابل 150 فوزا منذ عام 2005.

وكان نادال يخوض النهائي الرابع على التوالي والسابع هذا الموسم، وهو كان يمني النفس بالظفر باللقب الرابع على التوالي ليرفع رصيده إلى 37 لقبا في مسيرته الاحترافية والسادس هذا الموسم بعدما توج بألقاب بطولة أستراليا المفتوحة ودورات إنديان ويلز ومونتي كارلو وروما للماسترز وبرشلونة.

وحرم فيدرر نادال من اللقب السادس عشر في دورات الماسترز والاقتراب أكثر من حامل الرقم القياسي الأميركي أندريه أغاسي (17 لقبا).

المصدر : الفرنسية