دي أغوستينو يحرز هدف أودينيزي الأول بمرمى ميلان من ركلة جزاء (الفرنسية)

توج إنتر ميلان المتصدر باللقب الرابع على التوالي والـ17 في تاريخه بعد سقوط ملاحقه وجاره ميلان أمام مضيفه أودينيزي 1-2 بالمرحلة الـ36 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وأحرز اللقب قبل أن يلعب الإنتر حتى مباراته مع سيينا اليوم الأحد لأن فارق  النقاط السبع الذي يفصله عن ميلان بقي على حاله، مما يعني أن فريق المدرب  البرتغالي جوزيه مورينيو حسم اللقب وهو يملك ثلاث مباريات إضافية عن ملاحقه.
 
ونجح مورينيو في إحراز الدوري بأول موسم له بإيطاليا، وسبق له أن ظفر بلقب الدوري البرتغالي موسمي 2002-2003 و2003-2004 مع بورتو، والدوري الإنجليزي موسمي 2004-2005 و2005-2006 مع تشلسي.
وأصبح إنتر ميلان على المسافة ذاتها مع ميلان من حيث عدد الألقاب، في حين يحمل يوفنتوس الرقم القياسي برصيد 27 لقبا.
هزيمة ميلان
جهود كاكا لم تحول دون هزيمة ميلان أمام أودينيزي (رويترز) 
ووجد ميلان نفسه متخلفا بالدقيقة الثلاثين عندما احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة  فلورو فلوريس بعد خطأ غير واضح من القائد باولو مالديني، انبرى لها غايتانو دي أغوستينو بنجاح.
ثم تعقدت مهمة فريق المدرب كارلو أنشيلوتي بعدما اهتزت شباكه للمرة الثانية بالدقيقة 49 بعد خطأ آخر من مالديني الذي فشل في إبعاد الكرة بعد ركلة ركنية، فوصلت للكولومبي كريستيانو زاباتا الذي وضعها من مسافة قريبة جدا في شباك الحارس البرازيلي نيلسون ديدا، قبل أن يسجل ماسيمو أمبروزيني هدف الشرف لميلان بالوقت بدل الضائع بكرة رأسية بعد تمريرة من البرازيلي كاكا.
وقدم أودينيزي الذي حقق فوزه السادس على التوالي، خدمة ليوفنتوس الذي بإمكانه تقليص الفارق الذي يفصل عن ميلان إلى نقطة في حال فوزه على أتلانتا اليوم الأحد.
يُذكر أن صاحبي المركزين الأولين يتأهلان مباشرة إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا، بينما يلعب الثالث والرابع بالدورين التمهيديين.






فوز روما
وعزز روما حظوظه بالمشاركة في مسابقة يوروبا ليغ التي ستحل بدلا من كأس الاتحاد الأوروبي الموسم المقبل، بفوزه المثير على ضيفه كاتانيا 4-3 على الملعب الأولمبي بالعاصمة، ليرفع رصيده إلى 57 نقطة بالمركز السادس بفارق خمس نقاط عن أقرب ملاحقيه باليرمو الذي يلعب اليوم مع فريق العاصمة الآخر لاتسيو.

المصدر : وكالات