لاعبو مانشستر يونايتد يحتفلون بلقب الدوري الإنجليزي (رويترز)

انتزع مانشستر يونايتد لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الثامنة عشرة في تاريخه اليوم السبت، عندما حصل على النقطة التي كان يحتاجها بتعادله بدون أهداف مع ضيفه أرسنال في مباراة متوترة ضمن منافسات الجولة الـ37 قبل الأخيرة.

وتوج فريق "الشياطين الحمر" بلقبه الثالث هذا الموسم بعد كأس العالم للأندية وكأس رابطة الأندية المحترفة، وتفرغ لموقعة ملعب "أولمبيكو" في العاصمة الإيطالية روما حيث سيواجه برشلونة الإسباني في نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا يوم 27 مايو/أيار الحالي، على أمل أن ينجح أيضا في الاحتفاظ باللقب الذي توج به الموسم الماضي على حساب مواطنه تشلسي.

وصمد يونايتد أمام ضغط منافسه اللندني في الدقائق الأخيرة، قبل أن تعلن صافرة النهاية عن تتويجه للمرة الثالثة على التوالي، ليعادل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بدوري إنجلترا والمسجل باسم غريمه اللدود ليفربول.

واستحوذ أرسنال الذي سينهي المسابقة في المركز الرابع بفارق كبير عن الصدارة على الكرة لفترات طويلة، وكاد القائد فرانسيسك فابريغاس أن يصيب مشجعي يونايتد بملعب أولد ترافورد بخيبة أمل قبل سبع دقائق من النهاية عندما سدد من داخل منطقة الجزاء في القائم الأيمن.

ورغم ذلك نجح يونايتد في الصمود ليرفع رصيده إلى 87 نقطة قبل جولة واحدة من نهاية الموسم ويحسم لصالحه صراعا مشتعلا مع ليفربول الذي لم يفز بالدوري منذ 1990. ويملك ليفربول الذي يلتقي خارج ملعبه مع وست بروميتش ألبيون الأحد 80 نقطة في المركز الثاني.

يشار إلى أن يونايتد لم يقدم اليوم الأداء الذي اعتادته الجماهير هذا الموسم والذي سحق من خلاله أرسنال في الدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا.

المصدر : وكالات