البرازيلي كليمرسون (يمين) والعراقي يونس محمود يحتفلان بتسجيل الهدف الأول للغرافة (الفرنسية)

توج نادي الغرافة بطلا لكأس أمير قطر للمرة السادسة في تاريخه, بعد تغلبه على الريان بهدفين مقابل هدف واحد, في المباراة التي أقيمت بينهما مساء السبت على ملعب خليفة الدولي.

وهذه هي المرة الثالثة التي يظفر فيها الغرافة بثنائية الدوري وكأس الأمير بعد عامي 1998 و2002.
 
وحضر المباراة وسط 50 ألف متفرج، أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي سلم الكأس للفريق الفائز ووزع الميداليات على اللاعبين.
 
واستطاع البرازيلي كليمرسون أن يقود فريقه الغرافة بطل الدوري إلى الفوز بلقب المسابقة بتسجيله هدفي الفوز على الريان في الدقيقتين 6 و90، في حين كان هدف الريان من نصيب العاجي أمارا دياني في الدقيقة 77.
 
واعتبارا من الدقيقة 64 لعب الغرافة بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع جورج كويسي, كما أهدر له العراقي يونس محمود ركلة جزاء في الدقيقة 80.
 
الغرافة الأفضل
وكان الغرافة الأفضل في الشوط الأول حيث أهدر كليمرسون انفرادا تاما بحارس الريان قبيل تسجيله الهدف الأول، ثم أهدر اللاعب نفسه هدفا محققا بانفراده مرة أخرى بالحارس في الدقيقة 59.
 
وقد غابت خطورة الريان, ولم تظهر إلا في الشوط الثاني بعد طرد جورج كويسي حيث سنحت له أكثر من فرصة كانت أبرزها تسديدة عادل لامي في الدقيقة 52، ثم انفراد أمارا بالحارس قاسم برهان بعدما تلاعب بالمدافعين.
 
ودفع مدرب الريان البرازيلي باولو أوتوري بكل أوراقه وأشرك المهاجمين عادل لامي وسعود خميس منذ بداية الشوط الثاني على أمل التعادل، ونجح في تحقيق مبتغاه عبر العاجي دياني، إلا أن فريقه لم يستغل النقص العددي في صفوف منافسه الذي خطف هدف النصر وهدف البطولة عبر كليمرسون من هجمة مرتدة سريعة قبيل نهاية المباراة.
 
بهذه النتيجة أثبت الغرافة تفوقه على الريان بعدما هزمه مرتين في الدوري وانتزع اللقب منه في الأمتار الأخيرة من الدوري.
 
وقبل بداية المباراة قام الشيخ محمد بن حمد بن خليفة آل ثاني رئيس لجنة ملف قطر لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022 بعرض شعار ملف الترشيح على أمير البلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات