تتويجات للحمداوي وبوصوفة في هولندا وبلجيكا
آخر تحديث: 2009/5/13 الساعة 23:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/5/13 الساعة 23:32 (مكة المكرمة) الموافق 1430/5/19 هـ

تتويجات للحمداوي وبوصوفة في هولندا وبلجيكا

الحمداوي ساهم في فوز ألكمار بلقب بطل دوري هولندا (الأوروبية-أرشيف)

عبد الجليل البخاري
 
رغم التعثرات التي تلت وصول المنتخب المغربي لكرة القدم إلى نهائي بطولة أمم أفريقيا عام 2004 بتونس فإن عطاءات عدد من اللاعبين المغاربة المحترفين في الدوريات الأوروبية تثير الانتباه والإعجاب.
 
وتزكي ذلك التتويجات التي حصل عليها النجمان منير الحمداوي بالدوري الهولندي وزميله مبارك بوصوفة ببلجيكا في ظل منافسة قوية من لاعبين من مختلف الجنسيات.
 
واستطاع الحمداوي أن يجمع المجد في الدوري الهولندي "الإيرديفيزي" بعد اختياره أفضل لاعب لموسم 2008/2009 مباشرة بعد تتويجه هدافا للدوري برصيد 23 هدفا.
 
ولا يخفي الحمداوي (24 عاما) فرحته الكبيرة بهذه الألقاب التي اكتملت بمساهمته في فوز فريقه ألكمار بلقب بطل الدوري بعدما غاب عنه لأكثر من 25 سنة.
 
وقال منير -الذي أصبح حديث أندية أوروبا الكبرى خاصة في إسبانيا وإنجلترا وألمانيا- "إنه لأمر رائع، يمكن أن نقول إن هذا الموسم هو موسمي".
 
ويشكل اختيار الحمداوي اللعب لمنتخب المغرب -رغم ضغط وسائل الإعلام الهولندية عليه للعب للمنتخب البرتقالي (هولندا) نظرا لحمله الجنسيتين المغربية والهولندية- منعرجا تاريخيا في مسيرة هذا اللاعب مما قد يحسم خيارات زملاء له متألقين في الدوري الهولندي بالانضمام لأسود الأطلس.
 
ويتعلق الأمر أساسا بإسماعيل العيساتي لاعب أياكس أمستردام وعثمان البقال ونور الدين لمرابط لاعبي إيندهوفن، في وقت اختار فيه نجم نفس الفريق إبراهيم أفلاي اللعب لمنتخب هولندا.
 
يذكر أن الحمداوي يعتبر ثاني مغربي يفوز بلقب هداف أحد الدوريات الأوروبية بعد مواطنه حسن ناظر الذي توج في موسم 1994/1995 هدافا للدوري البرتغالي عندما كان يلعب مع فريق فيرنس.
 
وللإشارة فإن الحمداوي المولود في روتردام بدأ مسيرته الاحترافية في هولندا مع إكسيلسيور قبل الانتقال إلى الدوري الإنجليزي حيث لعب لتوتنهام هوتسبير وديربي كاونتي قبل أن يعود للتألق حاليا مع ألكمار.
 
بوصوفة حاز اللقب للمرة الثانية (الأوروبية-أرشيف)
لقب وعنصرية
ومن جانبه أكد بوصوفة نجوميته بحصوله الاثنين الماضي على جائزة أفضل لاعب إفريقي بالدوري البلجيكي لعام 2009 متقدما على العاجي بوباكار كوبا حارس لوكرن والغاني نانا أساري لاعب ميشلين.
 
وعقب تسلمها قال بوصوفة (24 عاما) "هذه الجائزة مهمة بالنسبة لي، وبما أنني من المغرب فأنا أشعر بأنها مهمة لكرة القدم الأفريقية".
 
وتعد هذه ثاني مرة يفوز فيها بوصوفة بالجائزة بعدما كان أفضل لاعب 2006، علما بأنها تمنح لجميع اللاعبين المنتمين لقارة أفريقيا أو الذين تعود أصولهم للقارة بالدرجات الثلاث للدوري البلجيكي.
 
وجاء تتويج بوصوفة بعد أيام من الضجة الكبيرة التي فجرها بعد اتهامه الشرطة البلجيكية بالعنصرية بعد اعتقاله بدعوى عملية تدقيق روتينية في الهوية.
 
يذكر أن بوصوفة الذي سبق له اللعب في تشلسي الإنجليزي لموسم واحد اختير أيضا أحسن لاعب في الدوري البلجيكي عام 2006، كما أنه أحد سفراء الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ضد العنصرية في الملاعب.
المصدر : وكالات

التعليقات