صراع كروي بين لاعبي أم صلال البرازيلي ماغنو ألفيس (يسار) والاستقلال خسرو حيدري (الفرنسية)

قاد فابيو سيزار فريق أم صلال القطري للفوز على ضيفه استقلال طهران الإيراني 1-صفر مساء الثلاثاء، في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة لدور المجموعات من بطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.
 
وبهذا الفوز رفع أم صلال رصيده إلى ست نقاط في المركز الثاني بفارق نقطة واحدة خلف اتحاد جدة السعودي الذي تعادل في وقت سابق اليوم مع مضيفه الجزيرة الإماراتي سلبيا، بينما تجمد رصيد استقلال طهران عند نقطة واحدة في المركز الرابع الأخير.
 
وأحرز سيزار -وهو قطري من أصل برازيلي- هدف أم صلال في الدقيقة 68 إثر تمريرة رائعة من البرازيلي ماغنو ألفيس الذي أهدر فرصة تسجيل الهدف الثاني للفريق قبل النهاية بخمس دقائق عندما تهيأت له الكرة داخل منطقة الجزاء ولكن تسديدته مرت بجوار القائم.
 
وبدوره أهدر الفريق الإيراني فرصة ثمينة لإدراك التعادل قبل دقيقتين فقط على نهاية المباراة.
 
ومرت الدقائق الأخيرة من المباراة وسط ضغط هجومي مكثف من الاستقلال واستبسال دفاعي من جانب لاعبي الفريق القطري الذي نجح في الاحتفاظ بتقدمه حتى نهاية المباراة. 
لقطة من مباراة الجزيرة الإماراتي
والاتحاد السعودي في أبو ظبي (الفرنسية)
الجزيرة يترنح
وفي أبو ظبي أهدر فريق الجزيرة  نقطتين ثمينتين على أرضه ووسط جماهيره بتعادله سلبيا مع اتحاد جدة ،لتصبح فرصته صعبة في بلوغ الدور التالي حيث لم يحصد إلا نقطتين من ثلاث مباريات مقابل سبع للاتحاد.
 
وكان الفريق الإماراتي الأفضل طوال شوطي المباراة، ووصل إلى مرمى ضيفه أكثر من مرة ولكن دون أن ينجح في هز شباكه.
 
واستمرت المحاولات الهجومية الإماراتية حتى أطلق حكم اللقاء صافرته معلنا نهاية المباراة بتعادل الفريقين بدون أهداف.
 
فوز متأخر
وفي الرياض فاز الهلال السعودي على ضيفه الأهلي الإماراتي 2-1 على ملعب الملك فهد الدولي ضمن الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الأولى للبطولة.
 
وتقدم الهلال عبر ياسر القحطاني ثم تعادل الأهلي بواسطة أحمد خليل، وظل التعادل قائما حتى اللحظات الأخيرة عندما حصل القحطاني على ركلة جزاء سددها بنجاح زميله الروماني ميريل رادوي.
 
وكان سابا باتري الإيراني خسر أمام ضيفه باختاكور الأوزبكي بهدفين دون رد في المجموعة نفسها.

المصدر : وكالات