البطولات التي حققها ريال مدريد لم تضع حدا لأزمته المالية (الفرنسية-أرشيف)

لفتت دراسة حديثة نشرت في إسبانيا إلى تراكم الديون على أندية الدوري الإسباني لكرة القدم.
 
وبلغ إجمالي الديون المتراكمة على الأندية الإسبانية العشرين نحو 3.5 مليارات يورو، ما يعادل حوالي 4.61 مليارات دولار, على أقل تقدير, وذلك طبقا لما جاء في الدراسة.

وقال خوسيه ماريا جاي واضع الدراسة الأستاذ بجامعة برشلونة إن فريقي ريال مدريد وبرشلونة والفرق المنافسة لهما في الدوري بلغت إجمالي ديونها 2.8 مليار يورو, بحلول يونيو/ حزيران 2007.

كما أشار إلى أن تلك الديون زادت بنحو 664 مليون يورو في الـ12 شهرا التالية. وكشفت الدراسة أن ريال مدريد هو صاحب النصيب الأكبر من هذه الديون، حيث وصلت ديونه في موسم 2007-2008 إلى 563 مليون يورو.

ويحتل أتليتيكو مدريد المركز الثاني في قائمة الديون برصيد 511 مليون يورو، يليه فالنسيا الذي بلغت ديونه 502 مليون يورو. أما برشلونة متصدر الدوري الإسباني هذا الموسم فبلغت ديونه 438 مليون يورو.

وقال الباحث ماريا جاي "نحن نواجه موقفا تجف فيه الدماء الاقتصادية للأندية", مشيرا إلى أن المشكلات تتزايد مع استمرار الأزمة المالية العالمية.
وذكرت الدراسة أنه لا توجد إشارات على ظهور أي تحسن في هذا الموقف.

كان الباحث نفسه قد حذر في يناير/ كانون الثاني الماضي من أن الكرة الإسبانية تواجه انهيارا ماليا، وطالب السلطات الإسبانية بالتدخل لمنع الأندية من تجاوز إمكاناتها المالية.
كما حذر فرانشيسكو إيزكو رئيس نادي أوساسونا الذي ينافس في الدوري الإسباني في وقت سابق من مخاطر انهيار مالي في الكرة الإسبانية ما لم تتخذ إجراءات للتصدي لهذه المشكلة.

المصدر : رويترز